Arabic English French German Italian Spanish

دور الكتلة علي المستوي الرقابي واستجواب الحكومة

  • ترسيخاً للتقاليد والأعراف البرلمانية ساهمت كتلة العدالة والبناء بدورها الرقابي على أداء الحكومة من خلال الأسئلة البرلمانية الشفوية والمكتوبة فعلى سبيل المثال بادرت كتلة العدالة والبناء باستدعاء رئيس الحكومة والطاقم الوزاري وسؤاله حول كارثة التسمم الكحولي التي أزهقت العشرات من أرواح الليبيين كما ساهم نواب العدالة في توجيه العديد من الأسئلة البرلمانية المتعلقة بالجوانب الأمنية والصحية والخدمية وغيرها من الأسئلة، وساهم النواب من خلال لجانهم في المؤتمر الوطني العام بمتابعة العديد من القضايا والأزمات وتوجيه الأسئلة للوزارات المختصة بشأن الإجراءات والتدابير المتخذة بالخصوص، وتم تقديم جملة من التقارير حول بعض التجاوزات مثل التحقيق في واقعة تهريب النفط بميناء بنغازي والقصور الأمني لأجهزة الشرطة بطرابلس وحادثة الاعتداء على القنصلية الأمريكية في بنغازي والسفارة الفرنسية في طرابلس، وقامت الكتلة بإطلاق مبادرة الأسئلة البرلمانية المكتوبة والتي تم تكليف نواب العدالة بها لتمريرها من خلال اللجان المختصة.
  • بادرت الكتلة ومن خلال نائبها بلجنة الداخلية بتقديم أول تقرير نوعي عن أداء وزارة الداخلية على مدى عامي 2012، 2013 والذي قيم فيه حالة وزارة الداخلية من خلال الإطار المنظم لوزارة الداخلية كالإطار التشريعي والمعيار القيادي وإطار صنع السياسة الأمنية وإطار تقييم قطاع الأمن وقطاع أمن المنافذ والحدود وغيره.
  • وعلى مستوى رصد التجاوزات المالية والإدارية وتعزيز الشفافية ومكافحة الفساد بادرت الكتلة من خلال نائبها في لجنة الداخلية بمخاطبة رئيس ديوان المحاسبة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي للتأكد من مطابقة العقود المبرمة للتشريعات واللوائح المعمول بها وتم إيقاف جل العقود لإخضاعها للمراجعة القانونية والإدارية من خلال الجهات المختصة ومراسلات لجنة الداخلية.

قامت نائبة العدالة والبناء في لجنة الرقابة عن الأجهزة الإدارية بمخاطبة كل من رئيس ديوان المحاسبة ورئيس هيئة الرقابة على الأجهزة الإدارية ورئيس هيئة العزل السياسي وهيئة مكافحة الفساد بخصوص موافات اللجنة بتقرير مفصل عن أداء الحكومة خلال العام المنصرم ومراسلات لجنة الرقابة