Arabic English French German Italian Spanish

"العدالة والبناء" يلتقي سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا

التقى وفد من حزب العدالة والبناء برئاسة السيد "صالح المسماري" رئيس الدائرة السياسية، وحضور السيدة "أمينة المحجوب" عضو بالمؤتمر الوطني العام عن الحزب، صباح امس الجمعة، بمدينة طرابلس، مع السيدة "ناتاليا ابوستولوفا" سفيرة الاتحاد الاوروبي لدى ليبيا، وذلك في إطار الجهود الدولية والإقليمية للخروج بليبيا من الأزمة الراهنة.

أعربت السفيرة "نتاليا" عن سعادتها بلقاء ممثلين عن العدالة والبناء في العاصمة الليبية "طرابلس"، واثنت عن الوضع الأمني بها، وشغف المواطنين فيها بالحياة، موضحةً انها لم تتوقع ذلك.
ولقد دعت السيدة السفيرة إلى تكثيف الجهود في سبيل انجاح الحوار الذي يقوده "بيرناردينو ليون" مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا، مؤكدةً دعمها ودعم المجتمع الدولي لهذا الحوار، مشيرةً إلى أنها حثت جميع الأطراف السياسية التي قابلتهم، وستتابع سعيها إلى دعوة الجميع لدعم وانجاح مبادرة الأمم المتحدة للحوار في ليبيا .

من جانبه رحب السيد "صالح المسماري" بالسيدة "ناتاليا ابوستولوفا" في طرابلس من جديد وأشاد بجهود الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة والمجتمع الدولي في إيجاد حل للأزمة الليبية، مؤكداً على أن المخرج من هذه الأزمة هو الحوار السياسي وصولاً لتوافقات جامعة، مبيناً أن الحزب شارك في كل مبادرات الحوار السابقة خاصة التي رعتها بعثة الأمم المتحدة برئاسة الدكتور "طارق متري"، وبين "المسماري" أن الحزب رحب بالحوار الذي يقوده السيد "بيرناندينيو ليون" مبعوث الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن الحزب دعا في أكثر من مناسبة مجلس النواب أن يصحح مساره السياسي والقانوني، وأن يلتزم بنصوص الاعلان الدستوري، حتى لا يصبح المجلس معزولاً شعبياً ويفقد ثقة ناخبيه.

وأطْلَعَ "المسماري" السيدة السفيرة على حقيقة الأوضاع في ليبيا وشرح تفاصيل وأبعاد الأزمة والأحداث المتعاقبة التي أدت لهذا الوضع، وأكد على احترام الحزب لقرار المحكمة العليا حين صدوره، وهذا نابع من احترامنا لدولة القانون والمؤسسات، وطلب السيد "صالح" من السفيرة "ناتاليا" خصوصاً والمجتمع الدولي عموماً بضرورة منع التدخل الخارجي في الشأن الليبي وبخاصة العسكري، وكذلك دعوة المجتمع الدولي على إدانة الضربات الجوية التي انتهكت السيادة الليبية من أطراف خارجية معروفة.

هذا وقد أكدت السيدة "ناتاليا" على أن الانتخاب وحده لا يعطي الشرعية الكافية؛ بل يجب على النواب المنتخبين أن يمثلوا الشعب بمختلف فئاته، وألا ينحازوا لطرف دون أخر، مؤكدةً رفضها لأي تدخل عسكري خارجي في الشأن الليبي، مشيرةً إلى ضرورة تقبل جميع الأطراف لقرار المحكمة العليا وبأي صيغة كان.

وفي الختام أكدت السيدة "أمينة المحجوب" أن النواب المجتمعين في طبرق اظهروا تعنتاً شديداً ولم يستجيبوا للمظاهرات التي تخرج كل جمعة تطالب بتصحيح مسار البرلمان، إضافةً إلى اصدارهم للعديد من القرارات المستفزة، مما ادى إلى ازدياد حجم الرفض الشعبي للبرلمان، مشيرةً إلى أن المؤتمر الوطني العام قد استجاب سابقاً لنداء الجماهير في مظاهرات خرجت تحت شعار "لا للتمديد".

 

05 تشرين2 2014 0 comment
(0 أصوات)
"العدالة والبناء" يلتقي سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا

التقى وفد من حزب العدالة والبناء برئاسة السيد "صالح المسماري" رئيس الدائرة السياسية، وحضور السيدة "أمينة المحجوب" عضو بالمؤتمر الوطني العام عن الحزب، صباح امس الجمعة، بمدينة طرابلس، مع السيدة "ناتاليا ابوستولوفا" سفيرة الاتحاد الاوروبي لدى ليبيا، وذلك في إطار الجهود الدولية والإقليمية للخروج بليبيا من الأزمة الراهنة.

أعربت السفيرة "نتاليا" عن سعادتها بلقاء ممثلين عن العدالة والبناء في العاصمة الليبية "طرابلس"، واثنت عن الوضع الأمني بها، وشغف المواطنين فيها بالحياة، موضحةً انها لم تتوقع ذلك.
ولقد دعت السيدة السفيرة إلى تكثيف الجهود في سبيل انجاح الحوار الذي يقوده "بيرناردينو ليون" مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا، مؤكدةً دعمها ودعم المجتمع الدولي لهذا الحوار، مشيرةً إلى أنها حثت جميع الأطراف السياسية التي قابلتهم، وستتابع سعيها إلى دعوة الجميع لدعم وانجاح مبادرة الأمم المتحدة للحوار في ليبيا .

من جانبه رحب السيد "صالح المسماري" بالسيدة "ناتاليا ابوستولوفا" في طرابلس من جديد وأشاد بجهود الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة والمجتمع الدولي في إيجاد حل للأزمة الليبية، مؤكداً على أن المخرج من هذه الأزمة هو الحوار السياسي وصولاً لتوافقات جامعة، مبيناً أن الحزب شارك في كل مبادرات الحوار السابقة خاصة التي رعتها بعثة الأمم المتحدة برئاسة الدكتور "طارق متري"، وبين "المسماري" أن الحزب رحب بالحوار الذي يقوده السيد "بيرناندينيو ليون" مبعوث الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن الحزب دعا في أكثر من مناسبة مجلس النواب أن يصحح مساره السياسي والقانوني، وأن يلتزم بنصوص الاعلان الدستوري، حتى لا يصبح المجلس معزولاً شعبياً ويفقد ثقة ناخبيه.

وأطْلَعَ "المسماري" السيدة السفيرة على حقيقة الأوضاع في ليبيا وشرح تفاصيل وأبعاد الأزمة والأحداث المتعاقبة التي أدت لهذا الوضع، وأكد على احترام الحزب لقرار المحكمة العليا حين صدوره، وهذا نابع من احترامنا لدولة القانون والمؤسسات، وطلب السيد "صالح" من السفيرة "ناتاليا" خصوصاً والمجتمع الدولي عموماً بضرورة منع التدخل الخارجي في الشأن الليبي وبخاصة العسكري، وكذلك دعوة المجتمع الدولي على إدانة الضربات الجوية التي انتهكت السيادة الليبية من أطراف خارجية معروفة.

هذا وقد أكدت السيدة "ناتاليا" على أن الانتخاب وحده لا يعطي الشرعية الكافية؛ بل يجب على النواب المنتخبين أن يمثلوا الشعب بمختلف فئاته، وألا ينحازوا لطرف دون أخر، مؤكدةً رفضها لأي تدخل عسكري خارجي في الشأن الليبي، مشيرةً إلى ضرورة تقبل جميع الأطراف لقرار المحكمة العليا وبأي صيغة كان.

وفي الختام أكدت السيدة "أمينة المحجوب" أن النواب المجتمعين في طبرق اظهروا تعنتاً شديداً ولم يستجيبوا للمظاهرات التي تخرج كل جمعة تطالب بتصحيح مسار البرلمان، إضافةً إلى اصدارهم للعديد من القرارات المستفزة، مما ادى إلى ازدياد حجم الرفض الشعبي للبرلمان، مشيرةً إلى أن المؤتمر الوطني العام قد استجاب سابقاً لنداء الجماهير في مظاهرات خرجت تحت شعار "لا للتمديد".

 

رأيك في الموضوع