Arabic English French German Italian Spanish

العدالة والبناء يلتقي الحزب الشيوعي الصيني الحاكم

التقى السيد "محمد صوان" رئيس حزب العدالة والبناء مع رئيس وفد الحزب الشيوعي الصيني الحاكم، واستهل السيد "صوان" اللقاء بنبذة عن ثورات الربيع العربي، مشيراً إلى خصوصية الثورة فبراير التي شهدتها ليبيا ودفعت في سبيلها المهج والارواح، كما أوضح السيد "صوان" صورة ما يجري على الواقع من مؤامرة على ثورة الشعب الليبي من قبل بعض الدول التي لازالت تقاوم رياح التغيير بالتعاون مع منظومة نظام القذافي، وتناول السيد "صوان" اسباب الانقسام السياسي وما يقوم به مجلس النواب المنعقد في طبرق مخالفاً بذلك الإعلان الدستوري، وما يقوم به المدعو "حفتر" تحت ما يسمى بعملية الكرامة التي انطلقت في مايو الماضي، وسببت في تمزيق النسيج الاجتماعي الليبي، وقتل الابرياء وترويع الآمنين، مشيراً إلى ضرورة التزام المجتمع الدولي بوعوده وتقديم الدعم اللازم لضمان سيادة ليبيا واستقرارها.

من جانبه أكد ممثل وفد الحزب الشيوعي الحاكم للجمهورية الصينية، على استمرار بلاده رفض أي تدخل خارجي في ليبيا، موضحاً أنهم ملتزمون بالمبادئ التي تحقق استقلالية الدول وتحفظ مكانتها، ومنع ما يهدد السلم والأمن الدوليين.

وأكد السيد "صوان" أن العدالة والبناء يرتكز على مجموعة من المبادئ والثوابت، ويمتلك رؤية واضحة ينطلق منها نحو دولة القانون والمؤسسات، والحرص على التداول السلمي على السلطة، والحفاظ على المسار الديمقراطي، كما نوه إلى أننا نتهج مبدأ الحوار بين الحضارات والثقافات لتعميق العلاقات وتعزيز التعاون المبني على الاحترام بين المجتمعات البشرية.

يذكر أن الاجتماع كان على هامش المؤتمر العام الرابع لحزب المؤتمر الوطني السوداني، والذي عقد في العاصمة السودانية "الخرطوم" من 23-25 اكتوبر الفائت.

05 تشرين2 2014 2 تعليقات
(0 أصوات)
العدالة والبناء يلتقي الحزب الشيوعي الصيني الحاكم

التقى السيد "محمد صوان" رئيس حزب العدالة والبناء مع رئيس وفد الحزب الشيوعي الصيني الحاكم، واستهل السيد "صوان" اللقاء بنبذة عن ثورات الربيع العربي، مشيراً إلى خصوصية الثورة فبراير التي شهدتها ليبيا ودفعت في سبيلها المهج والارواح، كما أوضح السيد "صوان" صورة ما يجري على الواقع من مؤامرة على ثورة الشعب الليبي من قبل بعض الدول التي لازالت تقاوم رياح التغيير بالتعاون مع منظومة نظام القذافي، وتناول السيد "صوان" اسباب الانقسام السياسي وما يقوم به مجلس النواب المنعقد في طبرق مخالفاً بذلك الإعلان الدستوري، وما يقوم به المدعو "حفتر" تحت ما يسمى بعملية الكرامة التي انطلقت في مايو الماضي، وسببت في تمزيق النسيج الاجتماعي الليبي، وقتل الابرياء وترويع الآمنين، مشيراً إلى ضرورة التزام المجتمع الدولي بوعوده وتقديم الدعم اللازم لضمان سيادة ليبيا واستقرارها.

من جانبه أكد ممثل وفد الحزب الشيوعي الحاكم للجمهورية الصينية، على استمرار بلاده رفض أي تدخل خارجي في ليبيا، موضحاً أنهم ملتزمون بالمبادئ التي تحقق استقلالية الدول وتحفظ مكانتها، ومنع ما يهدد السلم والأمن الدوليين.

وأكد السيد "صوان" أن العدالة والبناء يرتكز على مجموعة من المبادئ والثوابت، ويمتلك رؤية واضحة ينطلق منها نحو دولة القانون والمؤسسات، والحرص على التداول السلمي على السلطة، والحفاظ على المسار الديمقراطي، كما نوه إلى أننا نتهج مبدأ الحوار بين الحضارات والثقافات لتعميق العلاقات وتعزيز التعاون المبني على الاحترام بين المجتمعات البشرية.

يذكر أن الاجتماع كان على هامش المؤتمر العام الرابع لحزب المؤتمر الوطني السوداني، والذي عقد في العاصمة السودانية "الخرطوم" من 23-25 اكتوبر الفائت.

2 تعليقات

  • Brett 11 آب/أغسطس 2017

    Nice post. I learn something new and challenging
    on sites I stumbleupon on a daily basis. It's always useful to read through
    content from other writers and use a little
    something from their sites.

  • Lawanna 16 حزيران/يونيو 2017

    Hi to every one, the contents existing at this website are truly remarkable for people knowledge, well, keep up the nice work fellows.

رأيك في الموضوع