Arabic English French German Italian Spanish

صوان يقرن توقيعه على المسوّدة الرابعة المعدلة بتحفظات

سّجل السيد "محمد صوان" في خطابه الذي وجّهه اليوم السبت للمبعوث الأممي إلى ليبيا السيد "برناردينو ليون" - في حفل التوقيع على الاتفاق السياسي بين الأطراف الليبية في الصخيرات - تحفظاتٍ قال أنها مقترنة بتوقيعه المبدئي بالحروف الأولى على المسودة الرابعة المعدلة.

وقال صوان أن هناك تعديلاتٍ وقضايا عالقة تحتاج إلى تسوية قبل التوقيع النهائي على الاتفاق، منها تعديل بعض المواد التي تضمنتها المسوّدة وتحصين الاتفاق من الطعن مستقبلا أمام القضاء.

وذكر صوان في خطابه التعديلات الآتية:

1. تعديل المادة (23) لتنص على أن يشكل مجلس الدولة من 120 عضو يتم اختيارهم من قبل المؤتمر الوطني العام من الأعضاء العاملين وقت توقيع هذا الاتفاق، وفي حالة خلو مقعد أحد أعضاء مجلس الدولة لأي سبب من الأسباب يقوم المجلس في - أي من اجتماعاته اللاحقة بتعيين البديل وفق اللائحة الداخلية.

2. تعديل المادة (16) لتنص "على أن تبدأ ولاية مجلس النواب بأول اجتماع له بعد سريان هذا الاتفاق وتخصص الجلسة الأولى لاتخاذ الإجراءات الآتية:- انتخاب رئيساً ونائبيه ومقرراً ووضع اللائحة الداخلية.

3. تعديل المادة (1) الفقرة الثالثة تضاف بعد كلمة المتخصصة "على أن يتم التوافق على رئيس وتعيين نائبا و وزيرا من قبل المؤتمر الوطني ومجلس النواب.

4. يضاف إلى أخر المادة (4) "ومجلس الدولة.

5. تعدل المادة (5) لتنص على انه "في حال خلو منصب أحد نائبي رئيس الوزراء أو أحد الوزيرين عضوي رئاسة المجلس يعين البديل وفق المادة (1) بعد التعديل المقترح.

وقال صوان أنه يأمل أن يتم فتح باب التحاور بشأن هذه القضايا وغيرها حتى يتمكن المؤتمر من المشاركة في مفاوضات الاتفاق النهائي، منوهاً على أهمية هذا الأمر ليتحقق هذا الاتفاق و التوافق المنشود ويساهم في بسط الأمن والاستقرار في كل ربوع البلاد.

يذكر أن السيد صوان وجهت له دعوة من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للمشاركة في جلسة الحوار بصفته رئيساً لحزب العدالة والبناء في إطار الحوار الجانبي بين الأحزاب السياسية الذي ترعاه البعثة.

12 تموز 2015 1 تعليق
(0 أصوات)
صوان يقرن توقيعه على المسوّدة الرابعة المعدلة بتحفظات

سّجل السيد "محمد صوان" في خطابه الذي وجّهه اليوم السبت للمبعوث الأممي إلى ليبيا السيد "برناردينو ليون" - في حفل التوقيع على الاتفاق السياسي بين الأطراف الليبية في الصخيرات - تحفظاتٍ قال أنها مقترنة بتوقيعه المبدئي بالحروف الأولى على المسودة الرابعة المعدلة.

وقال صوان أن هناك تعديلاتٍ وقضايا عالقة تحتاج إلى تسوية قبل التوقيع النهائي على الاتفاق، منها تعديل بعض المواد التي تضمنتها المسوّدة وتحصين الاتفاق من الطعن مستقبلا أمام القضاء.

وذكر صوان في خطابه التعديلات الآتية:

1. تعديل المادة (23) لتنص على أن يشكل مجلس الدولة من 120 عضو يتم اختيارهم من قبل المؤتمر الوطني العام من الأعضاء العاملين وقت توقيع هذا الاتفاق، وفي حالة خلو مقعد أحد أعضاء مجلس الدولة لأي سبب من الأسباب يقوم المجلس في - أي من اجتماعاته اللاحقة بتعيين البديل وفق اللائحة الداخلية.

2. تعديل المادة (16) لتنص "على أن تبدأ ولاية مجلس النواب بأول اجتماع له بعد سريان هذا الاتفاق وتخصص الجلسة الأولى لاتخاذ الإجراءات الآتية:- انتخاب رئيساً ونائبيه ومقرراً ووضع اللائحة الداخلية.

3. تعديل المادة (1) الفقرة الثالثة تضاف بعد كلمة المتخصصة "على أن يتم التوافق على رئيس وتعيين نائبا و وزيرا من قبل المؤتمر الوطني ومجلس النواب.

4. يضاف إلى أخر المادة (4) "ومجلس الدولة.

5. تعدل المادة (5) لتنص على انه "في حال خلو منصب أحد نائبي رئيس الوزراء أو أحد الوزيرين عضوي رئاسة المجلس يعين البديل وفق المادة (1) بعد التعديل المقترح.

وقال صوان أنه يأمل أن يتم فتح باب التحاور بشأن هذه القضايا وغيرها حتى يتمكن المؤتمر من المشاركة في مفاوضات الاتفاق النهائي، منوهاً على أهمية هذا الأمر ليتحقق هذا الاتفاق و التوافق المنشود ويساهم في بسط الأمن والاستقرار في كل ربوع البلاد.

يذكر أن السيد صوان وجهت له دعوة من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للمشاركة في جلسة الحوار بصفته رئيساً لحزب العدالة والبناء في إطار الحوار الجانبي بين الأحزاب السياسية الذي ترعاه البعثة.

1 تعليق

  • Aida 28 تموز/يوليو 2017

    Hey very cool web site!! Man .. Beautiful ..
    Superb .. I'll bookmark your website and take the feeds
    also? I am happy to find numerous helpful info here within the submit, we need develop extra strategies on this regard, thank you
    for sharing. . . . . .

رأيك في الموضوع