Arabic English French German Italian Spanish

صوان : البعثة الأممية استجابت لأغلب تحفظات الحزب والمؤتمر الوطني والنواب المقاطعين

قال رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان إن مجهودات ما يقارب من سنة من العمل المضني والمتواصل، من أجل إنهاء الانقسام وإطفاء لهيب الحرب بين الأشقاء، قد أوشكت على تحقيق توافق بين الفرقاء الليبيين بفضل الله تعالى ثم جهود الخيرين من أبناء هذا الوطن وبرعاية مشكورة من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ودعم لا محدود من الدول الصديقة والشقيقة.

وأنه في الوقت ذاته يدرك طول الطريق وصعوبتها، وأنه مازال هناك العديد من العقبات في الطريق، لكنها لن تعيق قطار السلام إلى أن يصل إلى مبتغاه، بإنهاء حالة الانقسام ورأب الصدع وتحقيق المصالحة الكاملة بين جميع أبناء الشعب الليبي.

كما تمت الاستجابة إلى تلبية أغلب مطالب المؤتمر الوطني العام، والتحفظات التي أبداها حزب العدالة والبناء، والنواب المقاطعين لمجلس النواب، ومجالس البلديات، موضحا أنه لم يبقى إلا القليل ليكون هذا الاتفاق قابل للتوقيع النهائي.

وثمن صوان حرص جميع الأطراف على إنهاء الانقسام، آملا  أن تتوج هذه الأجواء الإيجابية بجهود مضاعفة للإسراع بإخراج البلاد من أزمتها وتضميد الجراح، وإرجاع المهجرين واللاجئين وإعمار المدن، وبخاصة مدينة بنغازي الجريحة، وتحريك عجلة الاقتصاد وإرجاع إنتاج النفط وتصديره إلى سابق عهده وتقديم الخدمات اللازمة والضرورية لكل أبناء الشعب الليبي.

05 أيلول 2015 0 comment
(0 أصوات)
صوان : البعثة الأممية استجابت لأغلب تحفظات الحزب والمؤتمر الوطني والنواب المقاطعين

قال رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان إن مجهودات ما يقارب من سنة من العمل المضني والمتواصل، من أجل إنهاء الانقسام وإطفاء لهيب الحرب بين الأشقاء، قد أوشكت على تحقيق توافق بين الفرقاء الليبيين بفضل الله تعالى ثم جهود الخيرين من أبناء هذا الوطن وبرعاية مشكورة من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ودعم لا محدود من الدول الصديقة والشقيقة.

وأنه في الوقت ذاته يدرك طول الطريق وصعوبتها، وأنه مازال هناك العديد من العقبات في الطريق، لكنها لن تعيق قطار السلام إلى أن يصل إلى مبتغاه، بإنهاء حالة الانقسام ورأب الصدع وتحقيق المصالحة الكاملة بين جميع أبناء الشعب الليبي.

كما تمت الاستجابة إلى تلبية أغلب مطالب المؤتمر الوطني العام، والتحفظات التي أبداها حزب العدالة والبناء، والنواب المقاطعين لمجلس النواب، ومجالس البلديات، موضحا أنه لم يبقى إلا القليل ليكون هذا الاتفاق قابل للتوقيع النهائي.

وثمن صوان حرص جميع الأطراف على إنهاء الانقسام، آملا  أن تتوج هذه الأجواء الإيجابية بجهود مضاعفة للإسراع بإخراج البلاد من أزمتها وتضميد الجراح، وإرجاع المهجرين واللاجئين وإعمار المدن، وبخاصة مدينة بنغازي الجريحة، وتحريك عجلة الاقتصاد وإرجاع إنتاج النفط وتصديره إلى سابق عهده وتقديم الخدمات اللازمة والضرورية لكل أبناء الشعب الليبي.

رأيك في الموضوع