Arabic English French German Italian Spanish

العدالة والبناء يرحب بمقدمات ميلاد حكومة الوفاق الوطني

رحب حزب العدالة والبناء في بيان أصدره اليوم السبت بمقدمات ميلاد حكومة الوفاق الوطني، معلنا استعداده لدعمها حال نيلها الثقة لكي تعبر بالبلد إلى بر الأمان.

وقال الحزب أن الشعب الليبي ينتظر بتلهف ويتطلع بتشوف إلى مدينة الصخيرات ويترقب ما يصدر في طرابلس من قرارات شجاعة باختيار مرشحي المؤتمر الوطني العام لمجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني، حيث طالب المؤتمر الوطني العام بمزيدٍ من التعديلات على مسودة الاتفاق، ولم يُقدم مرشحيه بصورة رسمية، مما أثر سلباً على تحقيق توازن في تشكيلة حكومة الوفاق الوطني، التي أعلن المبعوث الأممي خلال مؤتمره الصحفي عن مجلس رئاستها الذي تم ترشيح أعضائه من قبل الأطراف المشاركة في الحوار.

وأكد الحزب على أنه لم يقدم أي من أعضائه كمرشح لمجلس رئاسة حكومة الوفاق، وأنه يتطلع لاستدراك المؤتمر الوطني العام ومشاركته في إحداث المزيد من التوازن على تشكيلة الحكومة.

كما سجل الحزب تحفظه على المخالفات التي قام بها السيد المبعوث الأممي أثناء إعلان حكومة الوفاق الوطني، وهي قيامه بتقديم مقترح بأسماء وزراء لتتولى حقائب في حكومة الوفاق الوطني، متعدياً بذلك على صلاحيات مجلس رئاسة الحكومة، وبتسمية رئيس للمجلس الأعلى للدولة والذي يُعد من صلاحيات مجلس الدولة ذاته.

ودعا الحزب كل الأطراف للعودة إلى طاولة الحوار في أقرب فرصة لتلافي الثغرات واستدراك التحفظات، لاسيما المتعلقة بالتوازن في تشكيل الحكومة التي يجب ان تحظى بأكبر قدر من التوافق، متقدما بالشكر إلى الأطراف المشاركة في جولات الحوار على ما بذلوه من جهود مخلصة وحثيثة خلال مسيرة عام بُغية الخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد، وإلى بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا رئيساً وأعضاءً على دورهم في رعاية الحوار بين الفرقاء الليبيين، وإلى المملكة المغربية على استضافتها الكريمة لهذا الحوار.

10 تشرين1 2015 2 تعليقات
(0 أصوات)

رحب حزب العدالة والبناء في بيان أصدره اليوم السبت بمقدمات ميلاد حكومة الوفاق الوطني، معلنا استعداده لدعمها حال نيلها الثقة لكي تعبر بالبلد إلى بر الأمان.

وقال الحزب أن الشعب الليبي ينتظر بتلهف ويتطلع بتشوف إلى مدينة الصخيرات ويترقب ما يصدر في طرابلس من قرارات شجاعة باختيار مرشحي المؤتمر الوطني العام لمجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني، حيث طالب المؤتمر الوطني العام بمزيدٍ من التعديلات على مسودة الاتفاق، ولم يُقدم مرشحيه بصورة رسمية، مما أثر سلباً على تحقيق توازن في تشكيلة حكومة الوفاق الوطني، التي أعلن المبعوث الأممي خلال مؤتمره الصحفي عن مجلس رئاستها الذي تم ترشيح أعضائه من قبل الأطراف المشاركة في الحوار.

وأكد الحزب على أنه لم يقدم أي من أعضائه كمرشح لمجلس رئاسة حكومة الوفاق، وأنه يتطلع لاستدراك المؤتمر الوطني العام ومشاركته في إحداث المزيد من التوازن على تشكيلة الحكومة.

كما سجل الحزب تحفظه على المخالفات التي قام بها السيد المبعوث الأممي أثناء إعلان حكومة الوفاق الوطني، وهي قيامه بتقديم مقترح بأسماء وزراء لتتولى حقائب في حكومة الوفاق الوطني، متعدياً بذلك على صلاحيات مجلس رئاسة الحكومة، وبتسمية رئيس للمجلس الأعلى للدولة والذي يُعد من صلاحيات مجلس الدولة ذاته.

ودعا الحزب كل الأطراف للعودة إلى طاولة الحوار في أقرب فرصة لتلافي الثغرات واستدراك التحفظات، لاسيما المتعلقة بالتوازن في تشكيل الحكومة التي يجب ان تحظى بأكبر قدر من التوافق، متقدما بالشكر إلى الأطراف المشاركة في جولات الحوار على ما بذلوه من جهود مخلصة وحثيثة خلال مسيرة عام بُغية الخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد، وإلى بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا رئيساً وأعضاءً على دورهم في رعاية الحوار بين الفرقاء الليبيين، وإلى المملكة المغربية على استضافتها الكريمة لهذا الحوار.

2 تعليقات

  • KennWeereibe 08 تموز/يوليو 2017

    Want To Buy Fluoxetine viagra cialis Generic On Line Progesterone Mail Order Medication

  • ByronScund 11 حزيران/يونيو 2017

    ampl. gastrotoxin essential progressive atrophy of iris euploidy cholesterol cleft limbus alveolaris gluten ataxia glaserian fissure butanoyl carbolate dpwmfk antebrachial flexor retinaculum indanediones arteriola

رأيك في الموضوع