Arabic English French German Italian Spanish

"صوان" يلتقي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

التقى رئيس حزب العدالة والبناء السيد "محمد صوان" مع السيد "أمرالله اشلر" مستشار الرئيس التركي "الطيب أوردوغان" يوم أمس الثلاثاء لمناقشة أخر مستجدات الوضع في ليبيا.

وأوضح السيد "اشلر" خلاصة لقائه مع رئيس حكومة الوفاق الوطني "فائز السراج"، واصفًا اللقاء بالإيجابي لأبعد الحدود، وأنه بصدد توجيه دعوة رسمية "للسراج" لزيارة تركيا من أجل التباحث حول سبل التعاون بين البلدين.

كما أعرب "اشلر" عن أسفه من رفض دار الإفتاء الليبية لطلب مقابلته مع فضيلة المفتي قائلاً: بأنهم تحدثوا إليه بخصوص حكم الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا الذي صدر في نوفمبر 2014م..

ومن جانبه أوضح السيد "صوان" للمستشار التركي ملابسات دخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس وحالة الهدوء وضبط النفس التي تحلت بها كل الأطراف، منوهاً على الاستقبال الشعبي للحكومة متمثلا في مسيرات في شوارع العاصمة وغيرها من المدن لدعم الحكومة، إضافةً إلى بيانات الدعم التي أصدرتها المجالس البلدية في الغرب والجنوب والشرق، وكذلك مؤسسات المجتمع المدني والتشكيلات العسكرية المختلفة، إضافة إلى مجالس الاعيان والحكماء للمدن والمناطق الليبية المختلفة.

كما بين "صوان" سياسات وموقف حزب العدالة في تعزيز حالة الاستقرار والمصالحة وتفكيك عناصر الأزمة، واختتم الاجتماع بتحميل السيد "اشلر" رسالة شكر وتقدير إلى الدولة التركية قيادةً وشعباً تعبيراً على الدور والحضور المميز ووقوفها إلى جانب الشعب الليبي منذ بداية التحرير حتى اللحظات الأخيرة من توقيع الاتفاق وإلى اللحظة الراهنة.

06 نيسان 2016 0 comment
(0 أصوات)
"صوان" يلتقي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

التقى رئيس حزب العدالة والبناء السيد "محمد صوان" مع السيد "أمرالله اشلر" مستشار الرئيس التركي "الطيب أوردوغان" يوم أمس الثلاثاء لمناقشة أخر مستجدات الوضع في ليبيا.

وأوضح السيد "اشلر" خلاصة لقائه مع رئيس حكومة الوفاق الوطني "فائز السراج"، واصفًا اللقاء بالإيجابي لأبعد الحدود، وأنه بصدد توجيه دعوة رسمية "للسراج" لزيارة تركيا من أجل التباحث حول سبل التعاون بين البلدين.

كما أعرب "اشلر" عن أسفه من رفض دار الإفتاء الليبية لطلب مقابلته مع فضيلة المفتي قائلاً: بأنهم تحدثوا إليه بخصوص حكم الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا الذي صدر في نوفمبر 2014م..

ومن جانبه أوضح السيد "صوان" للمستشار التركي ملابسات دخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس وحالة الهدوء وضبط النفس التي تحلت بها كل الأطراف، منوهاً على الاستقبال الشعبي للحكومة متمثلا في مسيرات في شوارع العاصمة وغيرها من المدن لدعم الحكومة، إضافةً إلى بيانات الدعم التي أصدرتها المجالس البلدية في الغرب والجنوب والشرق، وكذلك مؤسسات المجتمع المدني والتشكيلات العسكرية المختلفة، إضافة إلى مجالس الاعيان والحكماء للمدن والمناطق الليبية المختلفة.

كما بين "صوان" سياسات وموقف حزب العدالة في تعزيز حالة الاستقرار والمصالحة وتفكيك عناصر الأزمة، واختتم الاجتماع بتحميل السيد "اشلر" رسالة شكر وتقدير إلى الدولة التركية قيادةً وشعباً تعبيراً على الدور والحضور المميز ووقوفها إلى جانب الشعب الليبي منذ بداية التحرير حتى اللحظات الأخيرة من توقيع الاتفاق وإلى اللحظة الراهنة.

رأيك في الموضوع