Arabic English French German Italian Spanish

كعوان: تنظيم الدولة استفاد من حالة الانقسام السياسي والفوضى لاختراق أمننا القومي

أدان رئيس الدائرة السياسية بحزب العدالة والبناء السيد نزار كعوان، الاثنين، الهجوم “الإرهابي”على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس.

وقال السيد كعوان، إن ماحدث اليوم في العاصمة هو نتاج التنشظي والانقسام السياسي والفوضى، مشيرا إلى أن تنظيم الدولة استفاد من حالة الاقتتال بين المجموعات المسلحة بالعاصمة؛ لإيجاد ثغرات لاختراق أمننا القومي، والضرب في عمق طرابلس.

وأوضح رئيس الدائرة السياسية أن تنظيم الدولة استغل سابقا حالة الاستقطاب السياسي والصراع بين معسكري الفجر والكرامة؛ لفتح ثغرات للاختراق الأمني والسياسي وتهديد أمن البلاد، واليوم يتجدد بلافتات وعناوين جديدة غير السابقة ويستفيد التنظيم من الأحداث التي جدت في العاصمة بين المجموعات المسلحة.

وأضاف أن الفرصة سانحة اليوم لترتيب العاصمة وتطبيق الترتبيات الأمنية ودعم مؤسسات الدولة وتحييدها عن كل الصرعات المسلحة، مثمنا ما جاء في اتفاق الزاوية لوقف إطلاق النار، معتبرا إياها خطوة “مهمة للغاية”، وفرصة للدولة لبسط سيطرتها على المؤسسات السيادية.

وذكر السيد كعوان أن علينا اليوم ترتيب البيت الداخلي، والشروع فورا في تطبيق التعديلات المطلوبة، وتطبيق خارطة الطريق التي تبدأ بالاستفتاء على الدستور، إضافة للذهاب نحو تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية؛ لمواجهة كافة التحديات معا، وعلى رأسها تنظيم الدولة والأمن القومي الليبي.

18 أيلول 2018 0 comment
(0 أصوات)
كعوان: تنظيم الدولة استفاد من حالة الانقسام السياسي والفوضى لاختراق أمننا القومي

أدان رئيس الدائرة السياسية بحزب العدالة والبناء السيد نزار كعوان، الاثنين، الهجوم “الإرهابي”على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس.

وقال السيد كعوان، إن ماحدث اليوم في العاصمة هو نتاج التنشظي والانقسام السياسي والفوضى، مشيرا إلى أن تنظيم الدولة استفاد من حالة الاقتتال بين المجموعات المسلحة بالعاصمة؛ لإيجاد ثغرات لاختراق أمننا القومي، والضرب في عمق طرابلس.

وأوضح رئيس الدائرة السياسية أن تنظيم الدولة استغل سابقا حالة الاستقطاب السياسي والصراع بين معسكري الفجر والكرامة؛ لفتح ثغرات للاختراق الأمني والسياسي وتهديد أمن البلاد، واليوم يتجدد بلافتات وعناوين جديدة غير السابقة ويستفيد التنظيم من الأحداث التي جدت في العاصمة بين المجموعات المسلحة.

وأضاف أن الفرصة سانحة اليوم لترتيب العاصمة وتطبيق الترتبيات الأمنية ودعم مؤسسات الدولة وتحييدها عن كل الصرعات المسلحة، مثمنا ما جاء في اتفاق الزاوية لوقف إطلاق النار، معتبرا إياها خطوة “مهمة للغاية”، وفرصة للدولة لبسط سيطرتها على المؤسسات السيادية.

وذكر السيد كعوان أن علينا اليوم ترتيب البيت الداخلي، والشروع فورا في تطبيق التعديلات المطلوبة، وتطبيق خارطة الطريق التي تبدأ بالاستفتاء على الدستور، إضافة للذهاب نحو تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية؛ لمواجهة كافة التحديات معا، وعلى رأسها تنظيم الدولة والأمن القومي الليبي.

رأيك في الموضوع