Arabic English French German Italian Spanish

مقالات الأعضاء (68)

جامعة دول الإستبداد

اقتصر ويقتصر وسيقتصر دور جامعة الدول العربية على كونها مصدر للمؤثراث الصوتية، فهي جامعة للدول "العربية" بما فيها من ضعف وهوان وفوضى وجور وظلم وعبودية. تركيبها وتاريخها وواقعها يجعل من مجرد اجتماعاتها مضيعة لوقت وموارد الشعوب المسلمة من المحيط إلى الخليج وإن كان فيه نفع لبقاء المستبدين بحماية عروشهم. انظروا في أجساد قادتها ومنطقهم في اجتماعهم الأخير في شرم الشيخ، اتهام وتحقير وتسفيه لثورات الحرية في مقابل تمجيد ودعم للانقلاب في مصر على رئيس جاءت به الانتخابات وذهبت به مؤامرات أعضاء جامعة الدولة العربية. حتى عندما قرروا دعم قتال الانقلابيين في اليمن من جماعة الحوثي والرئيس المخلوع "على عبدالله صالح" لم يكن دافعهم حماية مبدأ التداول السلمي على السلطة، إذ لو كان الأمر كذلك، ما كانت هذه القمة برئاسة عسكري انقلابي قتل الآلاف وسجن عشرات الآلاف بما فيهم الرئيس المنتخب "محمد مرسي". الهدف كان ببساطة حماية عروش ممالك الخليج من النظام الإيراني بعد ماحاصرهم من أعلاهم (لبنان والعراق وسوريا والبحرين) وأسفل منهم في اليمن. جامعة المؤثراث الصوتية تسعى الآن إلى القيام بخطوة خطيرة تتمثل في تشكيل قوة عربية مشتركة. هذه القوة إن كُتب لها التشّكل لن تكون إلا وسيلة للتدخل…
الثلاثاء, 19 أيار 2015

تزاوج الحرية والإعلام عندنا

يتصور بعض المتشائمين أن الديمقراطية في عالمنا العربي أكذوبة ليبرالية تم إسقاطها على واقعنا دون فهم للواقع الحقيقي لهذا المجتمع، والذي رزح طويلاً تحت حكم العسكر. من أبجديّاتها وأسسها هي الحرية التي تكون حرية التعبير جزءًا أصيلاً منها، فإن لم تَشُب هذه الحرية شائبة تكميم الأفواه أو إسكات الأقلام فقد يعكس أصحاب القرار طابعًا حضاريًا لمجتمعهم الذي يحكمونه، لكن مجتمعاتنا تعشق الإفراط في حريتها وتهوى التفريط فيها، تسقط الضوابط، وتُرفع الأسقف إلى عنان السماء، فاستغل بعض أصحاب المآرب والمصالح والأجندات من أصحاب المال والسلطان ذلك الأمر فجعلوه معول هدم لأوطانهم، عبثوا بجوهرة الحرية وأفقدوها بريقها بتشويه خصومهم كذبًا وبهتانًا، مارسوا "الماكارثية" بحذافيرها، أدخلوا في الحياة السياسية ما لم يكن في الحسبان، واخترعوا فنّاً لا يتقنه كل أحد، إذ يحتاج الأمر إلى دهاء، فعدة العمل موجودة، والأدمغة فارغة تنتظر تعبئتها بطيب الكلام أو بقبيحه وخبيثه، والقاتل والسارق والمفسد مجهول، وكذب الحديث وتكراره لن يكلفنا من الأمر شيء، فيقتنع البسطاء بالكذب، ويُسحب البساط من تحت قدمي خصمك وتستعين بأنصاره عليه، وتضم الأطراف المحايدة إلى جانبك. أما إعلام السلطة، وما أدراك ما إعلام السلطة، فقد ألغى سلطة الإعلام، وأضحى أداةً من الأدوات الاستخباراتية،…
الثلاثاء, 19 أيار 2015

ملاحظات قانونية وسياسية على أفكار بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا

لا شك أن الأفكار التي تقدمت بها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، تعد تطوراً إيجابياً مهماً، لكنه مشوب ببعض التضارب بين النسخة العربية والنسخة الإنجليزية ويثير بعض التساؤلات وجب استيضاحها. لابد من التأكيد، بداية، أن أي وطني غيور على بلده، لا بد وأنه مهمومٌ وعاكفٌ على التفكير في إيجاد حل ومخرج لهذه الأزمة؛ يوقف نزيف الدم، وينهي الانقسام السياسي والاجتماعي بأي سبيل. وبالتالي لا يهم هذا الباحث تفاصيل هذه السبيل وليس حريصاً على جسم أو شخص بعينهن ولا مصراً على وثقية دستورية بعينها، طالما أن هذا المخرج بُني على أسس دستورية سليمة غير قابلة للطعن. ولا بد أيضاً من التأكيد على أن التوافق ضروري وكفيل بالوصول إلى اتفاق توقّع عليه الأطراف، لكنه لا يصلح ولا يستطيع أن ينشئ وثيقة دستورية جديدة ولا حتى تعديلاً للإعلان الدستوري إلا وفق هذا الإعلان ذاته. إذاً طالما أن الإعلان الدستوري قائم وأن حكم الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا يجب أن يحترم فإنه لا سبيل إلى احترام انتخابات أنجبت جسما صار منعدماً بهذا الحكم. السبيل الوحيد هو التوافق على جسم جديد أو خارطة جديدة وإصدار إعلان دستوري جديد أو تعديل يتفق عليه، ثم تصدره؛ كما…
الثلاثاء, 19 أيار 2015

"استقطاب لجيل الوسطيّة"

بتنا نعيش اليوم في عالم أكثر إثارة مما كان عليه أسلافنا من قبل، ففي السنوات القليلة الماضية شاهدنا سقوطَ أنظمة ديكتاتوريةبعد اندلاع احتجاجات مدنية سلمية وأخرى مسلحة اجتاحت شوارع تونس وميادين مصر وساحات ليبيا وسهول سوريا واليمن وهو ما عرفلاحقاً بثورات الربيع العربي، إلا أننا شاهدنا أيضاً عودة بعضٍ من رموز تلك الأنظمة للحكم من جديد فيصيف الثورات،ولأن أنظمةَ دولا عدّة حرمتْ شعوبها من حقها في المطالبة بما أتى به ربيع الثورات؛ اتجه البعض إلى خيارٍ أكثر تشدّد وتطرف، فحينها ظهرتونشأت تنظيمات استقطبت شريحة كان يعوّل عليها بأنها جيل للوسطيّة والاعتدال فتنظيم كأنصار الشريعة وتنظيم الدولة الإسلامية الذي أدهش العالم بسرعة تكونه ولغة الخطاب الجديدة التي خاطب بها الحكام والملوك العرب قبل الغرب حشد شباب يزداد عددهم يوماً بعد يوم تحت رايته السوداء!! وكم هي مدهشة تلك اللحظات عندما شاهدنا على شاشة التلفزيون تشكل العديد والعديد من الكتائب والمليشيات المسلحة الأخرى في كثير من دول ومنها دول أوروبية نتيجة قمع الوسطيّة وتغييبها!! فالنظام السياسي لجيل الوسطيّة شهد تحول سريع إلى الديمقراطية وسريعة هي الديمقراطية في إيجاد خصمٍيكفرُ بها وينبذهَا، وبالرغم من أن الجميع يبدون متفقين على أنها أوجدتْ أحزاب وتحالفات…
الثلاثاء, 19 أيار 2015

التغيرات الإقليمية محصلة لحسابات خاطئة

القوى العظمى التي تفاجأت بالهبة الأولى لثورات الربيع العربي فصرحت تصريحات سلبية ضد إرادة الشعوب وخياراتها وتطلعاتها كررت نفس الخطأ عندما انتهجت سياسة الاجتثاث والإقصاء في تخطيطها للثورات المضادة وإجهاض ثورات الربيع العربي. نتج عن هذه السياسة -التي نُفذت في مصر تحديدًا ومحاولة لتنفيذها في اليمن وليبيا- تفجر الأوضاع في البلدين الأخيرين وغليانها في مصر. لم يكن في الحسبان أن يصل الحوثيون الشيعة -الامتداد العقائدي والسياسي لإيران في اليمن والخصم الديني والسياسي بطبيعة الحال لحكومة آل سعود- للسلطة في اليمن حيث كان المخطط هو دعم الحوثيين وحثهم على التقدم نحو العاصمة صنعاء والاشتباك مع القوة السياسية الموازية لقوة الحوثيين المتمثلة في التجمع اليمني للإصلاح ( إخوان اليمن)، واستنزاف بعضهم، ثم قدوم وحدات من الجيش موالية للمخلوع علي عبد الله صالح للفصل بين الطرفين والاستلاء على الحكم. انتبه إخوان اليمن لمخطط الثورة المضادة في اليمن ففضلوا عدم المواجهة مع الحوثيين فانصدمت قوى الثورة المضادة بسيناريو لم يكن يخطر لهم على بال، فتشكل خطر يهدد وجود أنظمة التبعية وتلقي الإملاءات. لم يكن في حسبان متبني سياسة الإقصاء والاجتثاث أن تخرج الأوضاع عن السيطرة في ليبيا عندما أذنوا للطرف المدعوم من قبلهم أن…
الجمعة, 15 أيار 2015
الصفحة 3 من 8