Arabic English French German Italian Spanish

البيانات (128)

بيان رقم 28 لسنة 2014 م بشأن اغتيال عضو المؤتمر العام "فريحة البركاوي"

بيان رقم 28 لسنة 2014 م بشأن اغتيال عضو المؤتمر العام "فريحة البركاوي"تلقّى حزب "العدالة والبناء" نبأ اغتيال عضو المؤتمر الوطني العام عن الدائرة الأولى السيدة "فريحة البركاوي" ، التي طالتها أيادي الغدر الآثمة اليوم في مدينة درنة ، وإذ يتقدم "العدالة والبناء" بأصدق التعازي والمواساة إلى أسرتها وذويها وجميع سكان مدينة درنة ، فإنه يجدد دعوته للحكومة المؤقتة التي تمسكت بأداء مهامها في هذه الفترة أن تتحمل مسئولياتها الأمنية وبناء قوات أمنية قادرة على حماية الوطن والمواطن.إن مقتل "فريحة البركاوي" يأتي ضمن سلسلة من الاغتيالات الآثمة التي طالت ضباط الجيش والشرطة وأعضاء السلك القضائي والإعلاميين وأئمة المساجد وشخصيات وطنية أخرى دون تحرك جدي من الحكومة لوضع حد لنزيف الدماء .حفظ الله ليبياحزب العدالة والبناء17/07/ 2014 م
الأحد, 28 كانون1/ديسمبر 2014

بيان رقم (27) لسنة 2014م بشأن اعتداء قوات الاحتلال على غزة

بيان رقم (27) لسنة 2014مبشأن اعتداء قوات الاحتلال على غزةيتابع حزب العدالة والبناء بقلق شديد ما وصلت إليه الأوضاع الإنسانية في "غزة" جراء القصف المتواصل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني واستهدافها للبيوت والتجمعات السكنية ، مما أدى إلى استشهاد وجرح المئات جلّهم من الأطفال والنساء .وإذ يدين الحزب هذه الجريمة البشعة ويعتبرها عملا غير مبرر بحق الشعب الفلسطيني ؛ فإنه يطالب المجتمع الدولي وكل المؤسسات الإنسانية العالمية باتخاذ كل الوسائل اللازمة للضغط لإيقاف هذا العدوان ، كما يطالب الحزب كل الدول العربية والإسلامية بمد يد العون لأشقائهم الفلسطينيين .كما بعنبر "العدالة والبناء" أن أقل ما تقدمه الحكومة المصرية للشعب الفلسطيني هو فتح معبر "رفح" أمام إسعاف الجرحى والسماح بإدخال المعونات الطبية والإنسانية .حزب العدالة والبناء13/07/ 2014 م
السبت, 27 كانون1/ديسمبر 2014

بيان رقم (26) لسنة 2014 بشأن اغتيال الناشطة الحقوقية سلوى بوقعيقيص

بيان رقم (26) لسنة2014بشأن اغتيال الناشطة الحقوقية سلوى بوقعيقيصيدين حزب العدالة والبناء اغتيال الناشطة الحقوقية وأحد رموز ثورة 17 فبراير المحامية سلوى بوقعيقيص ويعتبر اغتيالها إرهابا يتنافى مع تعاليم الإسلام ويتعارض مع قيم الحضارة الإنسانية .وفي الوقت الذي يتقدم فيه الحزب بالتعازي لعائلة الفقيدة المناضلة فإنه يشدد على ضرورة تكاتف الجميع ضد هذه العمليات الإرهابية الغاشمة والالتفاف حول المؤسسات الرسمية لمواجهتها وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة .كما يؤكد الحزب على أن الالتزام بالمسار الديمقراطي هو الكفيل بتفويت الفرصة على كل المتربصين والعابثين بمستقبل البلاد وأرواح أبنائها . حفظ الله ليبياحزب العدالة والبناء26 / 6 / 2014 م
الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014

بيان حزب العدالة والبناء رقم (25) بشأن قرار المحكمة العليا

بيان حزب العدالة والبناء رقم (25)بشأن قرار المحكمة العلياإن حزب العدالة والبناء يؤكد على مبدأ سيادة القانون في ظل دولة المؤسسات وانطلاقاً من ذلك فإن الحزب يؤكد على ما يلي :دعوة جميع الأطراف إلى الالتزام بقرار المحكمة العليا، ودعوة المؤتمر الوطني إلى تكليف حكومة وفاق وطني قادرة على تحمل مسؤولياتها في هذه الفترة القصيرة وعلى رأسها حفظ الأمن وتوفير كل ما من شأنه إنجاح الانتخابات البرلمانية القادمة في موعدها .حفظ الله ليبياحزب العدالة والبناء09-6-2014م
الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014

بيان رقم (24) لسنة 2014 بخصوص حادثة اغتيال مدير مكتب الصليب الأحمر فرع مصراته (مايكل جونس(

بيان رقم (24) لسنة 2014بخصوص حادثة اغتيال مدير مكتب الصليب الأحمر فرع مصراته (مايكل جونس(يستنكر حزب العدالة والبناء عملية اغتيال مدير مكتب الصليب الأحمر فرع مصراته ( مايكل جونس ) في مدينة سرت ، وفي الوقت الذي يدين فيه الحزب هذه الجريمة ومرتكبيها ويعتبرها عملاً ارهابياً يتنافى مع شريعتنا السمحاء وعاداتنا و أعراقنا الليبية الأصيلة التي تحفظ للرعايا أمنهم وسلامتهم فإنه يعتبر هذه الأعمال تسيء إلى صورة ليبيا وشعبها لدى المجتمع الدولي .ويدعو الحزب الحكومة إلى الكشف عن الجناة وتقديمهم إلى المحاكمة ويطالبها أن تضع برنامجاً عملياً سريعاً يوفر الأمن والاستقرار في جميع أنحاء ليبيا.حفظ الله ليبياحزب العدالة والبناء2014-06-04م
الأربعاء, 24 كانون1/ديسمبر 2014

بيان رقم (23)لسنة 2014 بشأن بيان أنصار الشريعة

بيان رقم (23)لسنة 2014بشأن بيان أنصار الشريعةيستنكر حزب العدالة والبناء ويستهجن ما جاء في بيان أنصار الشريعة الذي صدر اليوم ويؤكد على ما يلي: المطالبة بالشريعة الإسلامية هو مطلب أجمع عليه الشعب الليبي وأن الإعلان الدستوري والمسار الديمقراطي بذل في سبيله الغالي والنفيس، وعدم الإعتراف بذلك هو خروج عن أجماع الشعب الليبي وخروج عن الشرعية القائمة. محاربة الإرهاب والخارجين عن الدولة مسؤولية السلطات والأجهزة اﻷمنية الرسمية والتصدي للإرهاب لا يكون إلا من خلالها. دعوة اﻷجانب للقتال في ليبيا أمر مرفوض، وإن الشعب الليبي قادر على الدفاع عن نفسه وعلى خوض حربه ضد اﻷرهاب وضد الخارجين على إجماعه. نطالب القوى السياسية والثوار إلى توحيد الصف ومعرفة العدو من الصديق والوقوف صفا واحدا مع مؤسسات الدولة لمواجهة الخطر الداهم مهما كانت العناوين…
الثلاثاء, 23 كانون1/ديسمبر 2014
الصفحة 11 من 13