Arabic English French German Italian Spanish

بيان رقم 20 لسنة 2014م بشأن تقارير عن تسرب يعض العناصر الأجنبية المتطرفة إلى داخل البلاد

بيان رقم 20 لسنة 2014م

بشأن تقارير عن تسرب يعض العناصر الأجنبية المتطرفة إلى داخل البلاد

 

تناولت بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية بوتيرة متزايدة أنباء عن تسلل بعض العناصر المتطرفة داخل البلاد.

إننا في " حزب العدالة والبناء " نطالب المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة بتحمل مسؤولياتهم التاريخية من خلال الوقوف على حقيقة هذه التقارير ومصارحة الشعب الليبي بها، وإننا في الوقت ذاته نؤكد على ما يأتي :

1. قيام السلطات المختصة بضبط الحدود أولاً وبحصر كل الأجانب الموجودين على الأراضي الليبية ومطالبتهم بتصحيح أوضاعهم.

2. معاقبة كل من يتخلف عن ذلك بالإبعاد الفوري من البلاد، كما يجب معاقبة أي مواطن يقوم بتشغيل المخالفين، وذلك من أجل المحافظة على الأمن القومي الليبي.

3. نرفض كل أشكال الإفتات على الدولة الليبية وإنشاء الأجسام الموازية لها ونطالب السلطات بالتصدي بكل حزم لمثل هذه الممارسات.

4. إن ظاهرة التطرف ظاهرة فكرية ينبغي التصدي لها من خلال تصحيح مسار كل وسائل التنشئة في المجتمع ابتداء من الاهتمام بالأسرة  وتفعيل دور المدارس وتقويم المساجد ووسائل الإعلام، وكذلك من خلال الحوار والتنمية.

 5. نطالب وبكل حزم الحكومة المؤقتة بضرورة تشكيل أجهزة إستخباراتية قادرة على الوصول للمعلومة من مصدرها بدلا من الحصول عليها من وسائل الإعلام واتخاذ كل التدابير اللازمة للتصدي لكل ما يمس هيبة الدولة وسيادتها.

6. نطالب المؤتمر الوطني العام بضرورة التأكد من قيام الحكومة المؤقتة بمسؤولياتها في تشكيل لجان تحقيق قادرة وفعالة للكشف عمن يقوم بالخروقات الأمنية وفي مقدمتها التفجيرات والاغتيالات وتقديم الجناة للعدالة بشكل فوري.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء

09-5-2014م

20 كانون1 2014 3 تعليقات
(1 تصويت)
بيان رقم 20 لسنة 2014م بشأن تقارير عن تسرب يعض العناصر الأجنبية المتطرفة إلى داخل البلاد

بيان رقم 20 لسنة 2014م

بشأن تقارير عن تسرب يعض العناصر الأجنبية المتطرفة إلى داخل البلاد

 

تناولت بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية بوتيرة متزايدة أنباء عن تسلل بعض العناصر المتطرفة داخل البلاد.

إننا في " حزب العدالة والبناء " نطالب المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة بتحمل مسؤولياتهم التاريخية من خلال الوقوف على حقيقة هذه التقارير ومصارحة الشعب الليبي بها، وإننا في الوقت ذاته نؤكد على ما يأتي :

1. قيام السلطات المختصة بضبط الحدود أولاً وبحصر كل الأجانب الموجودين على الأراضي الليبية ومطالبتهم بتصحيح أوضاعهم.

2. معاقبة كل من يتخلف عن ذلك بالإبعاد الفوري من البلاد، كما يجب معاقبة أي مواطن يقوم بتشغيل المخالفين، وذلك من أجل المحافظة على الأمن القومي الليبي.

3. نرفض كل أشكال الإفتات على الدولة الليبية وإنشاء الأجسام الموازية لها ونطالب السلطات بالتصدي بكل حزم لمثل هذه الممارسات.

4. إن ظاهرة التطرف ظاهرة فكرية ينبغي التصدي لها من خلال تصحيح مسار كل وسائل التنشئة في المجتمع ابتداء من الاهتمام بالأسرة  وتفعيل دور المدارس وتقويم المساجد ووسائل الإعلام، وكذلك من خلال الحوار والتنمية.

 5. نطالب وبكل حزم الحكومة المؤقتة بضرورة تشكيل أجهزة إستخباراتية قادرة على الوصول للمعلومة من مصدرها بدلا من الحصول عليها من وسائل الإعلام واتخاذ كل التدابير اللازمة للتصدي لكل ما يمس هيبة الدولة وسيادتها.

6. نطالب المؤتمر الوطني العام بضرورة التأكد من قيام الحكومة المؤقتة بمسؤولياتها في تشكيل لجان تحقيق قادرة وفعالة للكشف عمن يقوم بالخروقات الأمنية وفي مقدمتها التفجيرات والاغتيالات وتقديم الجناة للعدالة بشكل فوري.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء

09-5-2014م

3 تعليقات

  • Dana 03 تموز/يوليو 2017

    For the reason that the admin of this web site is working, no uncertainty very quickly it will be well-known, due to its quality contents.

  • Britt 02 تموز/يوليو 2017

    Precisely what I was searching for, appreciate it for putting up.

  • Franklin 21 أيار 2017

    Having read this I thought it was really informative.

    I appreciate you finding the time and effort to put this information together.
    I once again find myself personally spending way too much time both reading
    and commenting. But so what, it was still worthwhile!

رأيك في الموضوع