Arabic English French German Italian Spanish

بيان رقم (22 ) لسنة 2014 بشان حادثة اغتيال الإعلامي "مفتاح بوزيد"

بيان رقم (22 ) لسنة 2014

بشان حادثة اغتيال الإعلامي "مفتاح بوزيد"

تلقى حزب العدالة والبناء ببالغ الأسى نبأ إغتيال الإعلامي مفتاح بوزيد رئيس تحرير صحيفة برنيق صباح اليوم بمدينة بنغازي وإذ يتقدم الحزب بأحر التعازي والمواساة لعائلة الشهيد وذويه وجميع أعضاء الأسرة الإعلامية والصحفية ، وإذ يدين الحزب ويستنكر هذه الجريمة النكراء فإنه يؤكد على ما يلي:

  • يدين الحزب وبشدة جميع أشكال القتل والإرهاب والعنف سواء من قام به أو حرض عليه تحت أي مسمى أو عنوان ، ويدعو الجميع للوقوف صفا واحدا مع السلطات المعنية لمحاربته بدون هوادة.
  • دعوة الحكومة المؤقتة إلى تحمل المسؤولية الكاملة في الكشف عن تفاصيل هذه الجريمة البشعة ، وما سبقها من جرائم الإرهاب والقتل، وسرعة الكشف عن الجناة، وتقديمهم للعدالة، ونشر نتائج التحقيقات للرأي العام.
  • دعوة الحكومة المؤقتة إلى أن تضع ملف إستتباب الأمن وتحقيق الإستقرار ومكافحة الإرهاب بجميع أنواعه من أولى أولوياتها وعملها في المرحلة القادمة من خلال وضع خطة متكاملة لمواجهة الإرهاب تشمل التوعية والتثقيف والتنمية والاستعانة بالخبرات الدولية إلى جانب الحلول الأمنية .
  • دعوة جميع أفراد الجيش والشرطة والثوار للوقوف صفا واحدا تحت مظلة رئاسة الأركان ووزارة الداخلية لمواجهة كل أشكال العنف والإرهاب والعمل على إعادة الأمن والاستقرار للبلاد وعلى كل القوى السياسية والدينية والاجتماعية تقديم الدعم اللازم لهذا المسار من أجل الخروج بالبلاد من هذا النفق المظلم إلى بر الأمان .
  • ندعوا جميع الأحزاب، وكافة القوى الوطنية إلى التضامن والوحدة، وإلى التزام اليقضة وتفويت الفرصة على كل من يريد ضرب السلم المدني والتعايش السلمي الأخوي بين الليبيين. 
  • ندعوا وسائل الإعلام إلى إنتهاج المهنية في الخطاب وتحري المصداقية في المعلومة والعمل على دعم الإستقرار والسلم المجتمعي .

    حفظ الله ليبيا 

    حزب العدالة والبناء
    26-5-2014م
22 كانون1 2014 0 comment
(1 تصويت)
بيان رقم (22 ) لسنة 2014 بشان حادثة اغتيال الإعلامي "مفتاح بوزيد"

بيان رقم (22 ) لسنة 2014

بشان حادثة اغتيال الإعلامي "مفتاح بوزيد"

تلقى حزب العدالة والبناء ببالغ الأسى نبأ إغتيال الإعلامي مفتاح بوزيد رئيس تحرير صحيفة برنيق صباح اليوم بمدينة بنغازي وإذ يتقدم الحزب بأحر التعازي والمواساة لعائلة الشهيد وذويه وجميع أعضاء الأسرة الإعلامية والصحفية ، وإذ يدين الحزب ويستنكر هذه الجريمة النكراء فإنه يؤكد على ما يلي:

  • يدين الحزب وبشدة جميع أشكال القتل والإرهاب والعنف سواء من قام به أو حرض عليه تحت أي مسمى أو عنوان ، ويدعو الجميع للوقوف صفا واحدا مع السلطات المعنية لمحاربته بدون هوادة.
  • دعوة الحكومة المؤقتة إلى تحمل المسؤولية الكاملة في الكشف عن تفاصيل هذه الجريمة البشعة ، وما سبقها من جرائم الإرهاب والقتل، وسرعة الكشف عن الجناة، وتقديمهم للعدالة، ونشر نتائج التحقيقات للرأي العام.
  • دعوة الحكومة المؤقتة إلى أن تضع ملف إستتباب الأمن وتحقيق الإستقرار ومكافحة الإرهاب بجميع أنواعه من أولى أولوياتها وعملها في المرحلة القادمة من خلال وضع خطة متكاملة لمواجهة الإرهاب تشمل التوعية والتثقيف والتنمية والاستعانة بالخبرات الدولية إلى جانب الحلول الأمنية .
  • دعوة جميع أفراد الجيش والشرطة والثوار للوقوف صفا واحدا تحت مظلة رئاسة الأركان ووزارة الداخلية لمواجهة كل أشكال العنف والإرهاب والعمل على إعادة الأمن والاستقرار للبلاد وعلى كل القوى السياسية والدينية والاجتماعية تقديم الدعم اللازم لهذا المسار من أجل الخروج بالبلاد من هذا النفق المظلم إلى بر الأمان .
  • ندعوا جميع الأحزاب، وكافة القوى الوطنية إلى التضامن والوحدة، وإلى التزام اليقضة وتفويت الفرصة على كل من يريد ضرب السلم المدني والتعايش السلمي الأخوي بين الليبيين. 
  • ندعوا وسائل الإعلام إلى إنتهاج المهنية في الخطاب وتحري المصداقية في المعلومة والعمل على دعم الإستقرار والسلم المجتمعي .

    حفظ الله ليبيا 

    حزب العدالة والبناء
    26-5-2014م

رأيك في الموضوع