Arabic English French German Italian Spanish

بيان رقم (36) لسنة 2014م بشأن مقتل عضو مؤسس بالحزب "مفتاح بونافرة العبيدي"

بيان رقم (36) لسنة 2014م
بشأن مقتل عضو مؤسس بالحزب "مفتاح بونافرة العبيدي"

يتقدم حزب العدالة والبناء بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة وأهل الشهيد "مفتاح بونافرة العبيدي" العضو المؤسس بحزب العدالة والبناء وعضو مجلس فرعالبيضاء، وإذ يستنكر الحزب هذه الجريمة والتي تمثلت في خطف الشهيد على يد مسلحين واقتياده إلى إحدى السجون التابعة لما يسمى بعملية الكرامة، ومن ثم تعذيبه وتصفيته وإلقاء جثته على قارعة الطريق في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وأبسط المبادئ الإنسانية, فإن الحزب يحمل كل من تورط في هذه الجريمة النكراء المسؤولية القانونية والجنائية، ويدعو كل العقلاء والثوار والشرفاء للوقوف صفاً واحداً ضد هذه الأعمال الإجرامية التي تسيء إلى ديننا وأعرافنا وتقاليدنا، وتتعارض مع كافة القوانين والتشريعات، وتخالف أهداف ومبادئ ثورة 17 فبراير.

يذكر أن الشهيد كان من أبرز رموز ثورة 17 فبراير في مدينة البيضاء وكان يرأس جمعية "الحكيم" الخيرية التي كانت تعمل على إغاثة ودعم الفقراء في المدينة, نسأل الله أن يتغمد الشهيد برحمته ويتقبله في عليين ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ... إنا لله وإنا إليه راجعون.

حزب العدالة والبناء
04 نوفمبر 2014

06 كانون2 2015 1 تعليق
(0 أصوات)
بيان رقم (36) لسنة 2014م بشأن مقتل عضو مؤسس بالحزب "مفتاح بونافرة العبيدي"

بيان رقم (36) لسنة 2014م
بشأن مقتل عضو مؤسس بالحزب "مفتاح بونافرة العبيدي"

يتقدم حزب العدالة والبناء بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة وأهل الشهيد "مفتاح بونافرة العبيدي" العضو المؤسس بحزب العدالة والبناء وعضو مجلس فرعالبيضاء، وإذ يستنكر الحزب هذه الجريمة والتي تمثلت في خطف الشهيد على يد مسلحين واقتياده إلى إحدى السجون التابعة لما يسمى بعملية الكرامة، ومن ثم تعذيبه وتصفيته وإلقاء جثته على قارعة الطريق في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وأبسط المبادئ الإنسانية, فإن الحزب يحمل كل من تورط في هذه الجريمة النكراء المسؤولية القانونية والجنائية، ويدعو كل العقلاء والثوار والشرفاء للوقوف صفاً واحداً ضد هذه الأعمال الإجرامية التي تسيء إلى ديننا وأعرافنا وتقاليدنا، وتتعارض مع كافة القوانين والتشريعات، وتخالف أهداف ومبادئ ثورة 17 فبراير.

يذكر أن الشهيد كان من أبرز رموز ثورة 17 فبراير في مدينة البيضاء وكان يرأس جمعية "الحكيم" الخيرية التي كانت تعمل على إغاثة ودعم الفقراء في المدينة, نسأل الله أن يتغمد الشهيد برحمته ويتقبله في عليين ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ... إنا لله وإنا إليه راجعون.

حزب العدالة والبناء
04 نوفمبر 2014

1 تعليق

  • Ruben 28 تموز/يوليو 2017

    I'm really enjoying the theme/design of your site.
    Do you ever run into any internet browser compatibility issues?
    A couple of my blog audience have complained about my website not operating correctly in Explorer but looks great
    in Safari. Do you have any advice to help fix this issue?

رأيك في الموضوع