Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (04) لسنة 2015 بشأن دعم الحوار ورفض العنف والإرهاب والتدخل العسكري الأجنبي

في هذه اللحظات الحاسمة من تاريخ الوطن وفي عشية انعقاد مجلس الأمن، وفي ظل الحملات المتواصلة من بعض القوى الإقليمية لجر المجتمع الدولي للتدخل العسكري، ومحاولات إجهاض المسار الديمقراطي، وفي ظل موجات العنف والإرهاب التي تعصف بالمنطقة، والتي تعمل قوى إقليمية أيضاً لتوظيفها لحسابات سياسية؛ فإن حزب العدالة والبناء يؤكد على ما يلي:
1. الرفض القاطع والواعي للعنف والارهاب ضد المدنيين والعزل والأبرياء والتأكيد على أنه لا يمت بصلة لقيم ومبادي الإسلام.
2. نرفض التدخل الخارجي والذي ستكون عواقبه وخيمة على مستقبل الوطن والمنطقة بأكملها.
3. دعوة المؤتمر والحكومة لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لضرب معاقل الارهاب والتصدي لكل من يدعو لزعزعة الأمن والاستقرار.
4. ندعو كل القوى الوطنية للجلوس على طاولة الحوار والدفع في اتجاه إنهاء الانقسام السياسي وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
5. نقف مع ثوارنا الاشاوس في تصديهم للعنف ونثمن عاليا تحركهم ضد بؤر الارهاب وفقاً للتكليف الصادر من رئاسة الأركان.
6. نحذر من مغبة محاولات بعض الدول لتصدير أزماتها إلى ليبيا وتوظيف الجماعات الإرهابية وأعمالها والاستفادة منها لتحقيق اجندتها على أرض الوطن.
7. نعتبر أن أي تدخل خارجي، وأي محاولة لعرقلة الحوار الوطني هو داعم حقيقي للإرهاب.
8. نثمن عالياً مواقف الدول الداعمة للحل السياسي والرافضة للتدخل والحل العسكري.
9. كما يؤكد الحزب أنه لن يألو جهداً في دعم المسار الديمقراطي ونبذ العنف والإرهاب وبناء دولة ليبيا المستقرة والأمنة.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالـة والبنـاء
18 فبراير 2015

18 شباط 2015 1 تعليق
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء رقـم (04) لسنة 2015 بشأن دعم الحوار ورفض العنف والإرهاب والتدخل العسكري الأجنبي

في هذه اللحظات الحاسمة من تاريخ الوطن وفي عشية انعقاد مجلس الأمن، وفي ظل الحملات المتواصلة من بعض القوى الإقليمية لجر المجتمع الدولي للتدخل العسكري، ومحاولات إجهاض المسار الديمقراطي، وفي ظل موجات العنف والإرهاب التي تعصف بالمنطقة، والتي تعمل قوى إقليمية أيضاً لتوظيفها لحسابات سياسية؛ فإن حزب العدالة والبناء يؤكد على ما يلي:
1. الرفض القاطع والواعي للعنف والارهاب ضد المدنيين والعزل والأبرياء والتأكيد على أنه لا يمت بصلة لقيم ومبادي الإسلام.
2. نرفض التدخل الخارجي والذي ستكون عواقبه وخيمة على مستقبل الوطن والمنطقة بأكملها.
3. دعوة المؤتمر والحكومة لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لضرب معاقل الارهاب والتصدي لكل من يدعو لزعزعة الأمن والاستقرار.
4. ندعو كل القوى الوطنية للجلوس على طاولة الحوار والدفع في اتجاه إنهاء الانقسام السياسي وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
5. نقف مع ثوارنا الاشاوس في تصديهم للعنف ونثمن عاليا تحركهم ضد بؤر الارهاب وفقاً للتكليف الصادر من رئاسة الأركان.
6. نحذر من مغبة محاولات بعض الدول لتصدير أزماتها إلى ليبيا وتوظيف الجماعات الإرهابية وأعمالها والاستفادة منها لتحقيق اجندتها على أرض الوطن.
7. نعتبر أن أي تدخل خارجي، وأي محاولة لعرقلة الحوار الوطني هو داعم حقيقي للإرهاب.
8. نثمن عالياً مواقف الدول الداعمة للحل السياسي والرافضة للتدخل والحل العسكري.
9. كما يؤكد الحزب أنه لن يألو جهداً في دعم المسار الديمقراطي ونبذ العنف والإرهاب وبناء دولة ليبيا المستقرة والأمنة.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالـة والبنـاء
18 فبراير 2015

1 تعليق

  • Isabelle 28 تموز/يوليو 2017

    I really like it whenever people come together and share ideas.
    Great website, keep it up!

رأيك في الموضوع