Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (05) لسنة 2015 بشأن أحداث التفجير في مدينة القبة

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (05) لسنة 2015
بشأن أحداث التفجير في مدينة القبة

( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا )
يدين ويستنكر حزب العدالة والبناء حوادث التفجير التي وقعت في مدينة القبة اليوم الجمعة 20 فبراير 2015م، والتي أودت بحياة عشرات من المدنيين، ويعتبر الحزب هذه الحوادث أعمالاً إجرامية تستهدف أمن الوطن واستقراره وتهدد حياة المواطنين، ويؤكد الحزب على أن موقفه ثابت وراسخ من مثل هذه الأعمال التي لا يقرها شرع ولا دين ولا يقبلها عقل ولا منطق سليم.
إننا وإذ نعزي أهالي الضحايا الذين قضوا نحبهم في هذه الحادثة المؤسفة؛ ندعو الشرفاء للوقوف صفاً واحداً لتفويت الفرصة على المعتدين الذين يهدفون إلى إثارة الفتنة وإدخال البلاد في نفق مظلم، فمثل هذه الأعمال لا تصب الا في مصلحة الاطراف الداخلية والخارجية الساعية إلى عرقلة الحوار واستجلاب التدخل العسكري في ليبيا؛ الأمر الذي يوجب على جميع الأطراف التسامي على كافة الخلافات والوقوف صفاً واحداً لإنقاذ الوطن، والاتجاه إلى حوارٍ جاد يفضي إلى توافق ينهي الانقسام السياسي، ويوجد جسماً تشريعياً واحداً وحكومة واحدة تحظى باعتراف دولي، وتجمع شتات الوطن وتكون قادرة على بناء مؤسسات أمنية تحارب الإرهاب بشتى أشكاله، وتحقق الأمن والاستقرار لليبيا ولدول الجوار.
حفظ الله ليبيا
حزب العدالة والبناء
20 فبراير 2015

20 شباط 2015 1 تعليق
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء رقـم (05) لسنة 2015 بشأن أحداث التفجير في مدينة القبة

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (05) لسنة 2015
بشأن أحداث التفجير في مدينة القبة

( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا )
يدين ويستنكر حزب العدالة والبناء حوادث التفجير التي وقعت في مدينة القبة اليوم الجمعة 20 فبراير 2015م، والتي أودت بحياة عشرات من المدنيين، ويعتبر الحزب هذه الحوادث أعمالاً إجرامية تستهدف أمن الوطن واستقراره وتهدد حياة المواطنين، ويؤكد الحزب على أن موقفه ثابت وراسخ من مثل هذه الأعمال التي لا يقرها شرع ولا دين ولا يقبلها عقل ولا منطق سليم.
إننا وإذ نعزي أهالي الضحايا الذين قضوا نحبهم في هذه الحادثة المؤسفة؛ ندعو الشرفاء للوقوف صفاً واحداً لتفويت الفرصة على المعتدين الذين يهدفون إلى إثارة الفتنة وإدخال البلاد في نفق مظلم، فمثل هذه الأعمال لا تصب الا في مصلحة الاطراف الداخلية والخارجية الساعية إلى عرقلة الحوار واستجلاب التدخل العسكري في ليبيا؛ الأمر الذي يوجب على جميع الأطراف التسامي على كافة الخلافات والوقوف صفاً واحداً لإنقاذ الوطن، والاتجاه إلى حوارٍ جاد يفضي إلى توافق ينهي الانقسام السياسي، ويوجد جسماً تشريعياً واحداً وحكومة واحدة تحظى باعتراف دولي، وتجمع شتات الوطن وتكون قادرة على بناء مؤسسات أمنية تحارب الإرهاب بشتى أشكاله، وتحقق الأمن والاستقرار لليبيا ولدول الجوار.
حفظ الله ليبيا
حزب العدالة والبناء
20 فبراير 2015

1 تعليق

  • Thurman 28 تموز/يوليو 2017

    Fine way of describing, and good paragraph to obtain data concerning my presentation subject matter, which
    i am going to present in institution of
    higher education.

رأيك في الموضوع