Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (06) لسنة 2015 بشأن استهداف منزل سفير الجمهورية الإيرانية لدى ليبيا

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (06) لسنة 2015
بشأن استهداف منزل سفير الجمهورية الإيرانية لدى ليبيا

يدين حزب العدالـة والبناء الهجـــــوم الذي استهدف منزل سفير الجمهورية الإيرانية في طرابلس اليوم الاحد الموافق 22/ 02/2015م. وإذ يستنكر الحزب هذا العمل الإجرامي الذي يقوض الأمن والاستقرار في طرابلس، ويفسد علاقة ليبيا بالمجتمع الدولي بهدف عزلها عن العالم؛ فإن الحزب يكرر دعوته لضرورة تحمل حكومة الإنقاذ والأجهزة الأمنية مسؤولياتها، ووضع خطة أمنية لتأمين العاصمة وحماية مقرات وأفراد البعثات الدبلوماسية، واتخاذ كافة التدابير للقبض على الجناة، ولمنع حدوث مثل هذه الاختراقات مستقبلاً، كما يجدد الحزب دعوته لكل أبناء الوطن بضرورة التعاضد والتماسك والوقوف صفًا واحدًا من أجل العمل على إخراج البلاد من الأزمة الراهنة.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
22 فبراير 2015

22 شباط 2015 1 تعليق
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء رقـم (06) لسنة 2015 بشأن استهداف منزل سفير  الجمهورية الإيرانية لدى ليبيا

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (06) لسنة 2015
بشأن استهداف منزل سفير الجمهورية الإيرانية لدى ليبيا

يدين حزب العدالـة والبناء الهجـــــوم الذي استهدف منزل سفير الجمهورية الإيرانية في طرابلس اليوم الاحد الموافق 22/ 02/2015م. وإذ يستنكر الحزب هذا العمل الإجرامي الذي يقوض الأمن والاستقرار في طرابلس، ويفسد علاقة ليبيا بالمجتمع الدولي بهدف عزلها عن العالم؛ فإن الحزب يكرر دعوته لضرورة تحمل حكومة الإنقاذ والأجهزة الأمنية مسؤولياتها، ووضع خطة أمنية لتأمين العاصمة وحماية مقرات وأفراد البعثات الدبلوماسية، واتخاذ كافة التدابير للقبض على الجناة، ولمنع حدوث مثل هذه الاختراقات مستقبلاً، كما يجدد الحزب دعوته لكل أبناء الوطن بضرورة التعاضد والتماسك والوقوف صفًا واحدًا من أجل العمل على إخراج البلاد من الأزمة الراهنة.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
22 فبراير 2015

1 تعليق

  • Demetra 28 تموز/يوليو 2017

    I will right away take hold of your rss feed as I can't find
    your e-mail subscription hyperlink or newsletter service.
    Do you have any? Kindly allow me recognise so that I may subscribe.

    Thanks.

رأيك في الموضوع