Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء رقم (25) لسنة 2015م بشأن تصعيد الهجمات العسكرية علي مدينة بنغازي

بيان حزب العدالة والبناء رقم (25) لسنة 2015م
بشأن تصعيد الهجمات العسكرية علي مدينة بنغازي

يُجدد حزب العدالة والبناء إدانته للأعمال الإرهابية التي تقوم بها قوات "خليفة حفتر" باستهداف المدنيين عشوائياً في مدينة بنغازي, والتدمير المستمر للمدينة بما يزيد عن سنة منذ انطلاق ما يعرف بعملية "الكرامة" والتي أدت إلى إراقة الدماء والدمار الهائل ونزوح العائلات وتفكك النسيج الاجتماعي، وتنامي الإرهاب.
وإذ يستنكر الحزب التصعيد العسكري الذي تشهده مدينة بنغازي هذه الأيام، والذي كشف عن مدى الإفلاس الذي بلغه الاستبداد والإرهاب، تحت مسمى "الحتف" ليؤكد بذلك "حفتر" إصراره على ارتكاب المزيد من الجرائم ضد المدنيين في ظل عدم وجود أي رادع لإيقافه.
وفي هذا الصدد فإن حزب العدالة والبناء يؤكد على الآتي:
1. إن الهدف الأساسي من هذا التصعيد العسكري هو عرقلة مسار الحوار، وتقليل فرص التوافق للوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية.
2. نطالب باستبعاد الشخصيات التي انقلبت على المسار الديمقراطي، وأعلنت الحرب على الليبيين، وذلك من أجل تحقيق توافق حقيقي يجمع كافة الليبيين ويمهد للمصالحة والاستقرار.
3. ندعو كافة الأطراف لتحمل المسؤولية التاريخية، والمسارعة في تشكيل حكومة توافقية تكون قادرة على بسط الأمن وتحقيق الاستقرار وعودة الحياة لمدينة بنغازي والوطن بأكمله.
4. نرحب بالإدانة التي أعلنتها البعثة الأممية حيال التصعيد العسكري في مدينة بنغازي، ونطالبها والمجتمع الدولي باتخاذ إجراءات عقابية صارمة بحق مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
20 سبتمبر 2015م

20 أيلول 2015 2 تعليقات
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء رقم (25) لسنة 2015م بشأن تصعيد الهجمات العسكرية علي مدينة بنغازي

بيان حزب العدالة والبناء رقم (25) لسنة 2015م
بشأن تصعيد الهجمات العسكرية علي مدينة بنغازي

يُجدد حزب العدالة والبناء إدانته للأعمال الإرهابية التي تقوم بها قوات "خليفة حفتر" باستهداف المدنيين عشوائياً في مدينة بنغازي, والتدمير المستمر للمدينة بما يزيد عن سنة منذ انطلاق ما يعرف بعملية "الكرامة" والتي أدت إلى إراقة الدماء والدمار الهائل ونزوح العائلات وتفكك النسيج الاجتماعي، وتنامي الإرهاب.
وإذ يستنكر الحزب التصعيد العسكري الذي تشهده مدينة بنغازي هذه الأيام، والذي كشف عن مدى الإفلاس الذي بلغه الاستبداد والإرهاب، تحت مسمى "الحتف" ليؤكد بذلك "حفتر" إصراره على ارتكاب المزيد من الجرائم ضد المدنيين في ظل عدم وجود أي رادع لإيقافه.
وفي هذا الصدد فإن حزب العدالة والبناء يؤكد على الآتي:
1. إن الهدف الأساسي من هذا التصعيد العسكري هو عرقلة مسار الحوار، وتقليل فرص التوافق للوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية.
2. نطالب باستبعاد الشخصيات التي انقلبت على المسار الديمقراطي، وأعلنت الحرب على الليبيين، وذلك من أجل تحقيق توافق حقيقي يجمع كافة الليبيين ويمهد للمصالحة والاستقرار.
3. ندعو كافة الأطراف لتحمل المسؤولية التاريخية، والمسارعة في تشكيل حكومة توافقية تكون قادرة على بسط الأمن وتحقيق الاستقرار وعودة الحياة لمدينة بنغازي والوطن بأكمله.
4. نرحب بالإدانة التي أعلنتها البعثة الأممية حيال التصعيد العسكري في مدينة بنغازي، ونطالبها والمجتمع الدولي باتخاذ إجراءات عقابية صارمة بحق مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
20 سبتمبر 2015م

2 تعليقات

  • Rickie 11 آب/أغسطس 2017

    I was recommended this web site by my cousin. I am not sure
    whether this post is written by him as nobody else know such detailed about my problem.
    You are incredible! Thanks!

  • Alina 28 تموز/يوليو 2017

    I got this web page from my buddy who informed me on the topic of this
    web site and at the moment this time I am browsing
    this web page and reading very informative articles or reviews at this time.

رأيك في الموضوع