Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء بشأن إدانة إستهداف طائرة عمودية قبالة منطقة الماية

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (29) لسنة 2015م
بشأن إدانة استهداف طائرة عمودية قبالة منطقة الماية

"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون"

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة ضحايا الطائرة المروحية التي أُسقطت منتصف هذا اليوم قبالة منطقة الماية، وفي هذا المصاب الجلل، والفاجع الأليم يتقدم حزب العدالة والبناء بأحر التعازي وخالص المواســاة لأهالي الضحايا، سألين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم آلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان.

وإذ يدين الحزب بأشد العبارات هذه الجريمة النكراء؛ فإنه يطالب السلطات المعنية بفتح تحقيق عاجل لمعرفة الأسباب التي أدت إلى سقوط الطائرة، التي كانت تقل مواطنين وموظفي مصارف من العاصمة طرابلس إلى مدينة الزاوية، بسبب عدم تأمين الطريق الساحلي الرابط بينهما؛ فإن الحزب يُحمل الجهات الرسمية الممثلة في المؤتمر الوطني العام والحكومة وكافة الجهات الأخرى المسؤولية التامة لتفاقم هذه الأزمة واستمرارها منذ اشهر مضت وسط عجز كامل لحكومة الإنقاذ الوطني، على الرغم من المرتبات الهائلة التي تدفع.

وفي الوقت الذي يدعو فيه الحزب كافة العقلاء إلى ضبط النفس والتبين؛ فأنه يدعو إلى عدم التستر على المجرمين من أي طرف كان، وفي الوقت ذاته يؤكد الحزب على أن جهود المصالحة والتهدئة التي شهدتها المنطقة خلال الاشهر الماضية بمشاركة المجالس البلدية ومجالس الأعيان والثوار قد ساهمت إلى حدٍ كبير في حقن الدماء ووقف القتال بين الأشقاء والأهل؛ إلا أن هذه الجهود لا تكفي لبسط الأمن والاستقرار، ولا تعفي الجهات الرسمية من تحمل مسئولياتها، كما يجدد الحزب تأكيده على أن السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو الإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني تنهي الانقسام وتوفر الأمن والاستقرار.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
27 أكتوبر 2015م

29 تشرين1 2015 0 comment
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء بشأن إدانة إستهداف طائرة عمودية قبالة منطقة الماية

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (29) لسنة 2015م
بشأن إدانة استهداف طائرة عمودية قبالة منطقة الماية

"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون"

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة ضحايا الطائرة المروحية التي أُسقطت منتصف هذا اليوم قبالة منطقة الماية، وفي هذا المصاب الجلل، والفاجع الأليم يتقدم حزب العدالة والبناء بأحر التعازي وخالص المواســاة لأهالي الضحايا، سألين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم آلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان.

وإذ يدين الحزب بأشد العبارات هذه الجريمة النكراء؛ فإنه يطالب السلطات المعنية بفتح تحقيق عاجل لمعرفة الأسباب التي أدت إلى سقوط الطائرة، التي كانت تقل مواطنين وموظفي مصارف من العاصمة طرابلس إلى مدينة الزاوية، بسبب عدم تأمين الطريق الساحلي الرابط بينهما؛ فإن الحزب يُحمل الجهات الرسمية الممثلة في المؤتمر الوطني العام والحكومة وكافة الجهات الأخرى المسؤولية التامة لتفاقم هذه الأزمة واستمرارها منذ اشهر مضت وسط عجز كامل لحكومة الإنقاذ الوطني، على الرغم من المرتبات الهائلة التي تدفع.

وفي الوقت الذي يدعو فيه الحزب كافة العقلاء إلى ضبط النفس والتبين؛ فأنه يدعو إلى عدم التستر على المجرمين من أي طرف كان، وفي الوقت ذاته يؤكد الحزب على أن جهود المصالحة والتهدئة التي شهدتها المنطقة خلال الاشهر الماضية بمشاركة المجالس البلدية ومجالس الأعيان والثوار قد ساهمت إلى حدٍ كبير في حقن الدماء ووقف القتال بين الأشقاء والأهل؛ إلا أن هذه الجهود لا تكفي لبسط الأمن والاستقرار، ولا تعفي الجهات الرسمية من تحمل مسئولياتها، كما يجدد الحزب تأكيده على أن السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو الإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني تنهي الانقسام وتوفر الأمن والاستقرار.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
27 أكتوبر 2015م

رأيك في الموضوع