Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء بشأن لقاء الفرقاء الليبيين في مالطا

بيان حزب العدالة والبناء رقم (35) لسنة 2015م
بشأن لقاء الفرقاء الليبيين في مالطا وحثهم على دعم الاتفاق السياسي الليبي

في إطار مواقف الحزب الثابتة لدعم الحوار واعتبار جلوس الفرقاء الليبيين السبيل الأمثل لحل الأزمة الليبية وإنهاء الانقسام؛ فإن اللقاء الذي جمع كل من السيد "نوري أبوسهمين" رئيس المؤتمر الوطني العام والسيد "عقيلة صالح" رئيس مجلس النواب مساء أمس الثلاثاء في مدينة فاليتا بجمهورية مالطا؛ يأتي تتويجاً لدعوة الشعب الليبي للفرقاء السياسيين باللقاء المباشر، والذي طالما نادى به حزب العدالة والبناء في وقتٍ سابق، كما يعتبر الحزب هذا اللقاء تحولاً جذرياً، أنهى خطاب المزايدات بالتشدد والتخوين إلى غير رجعة.

وإذ يثمن الحزب تأكيد رئيسي المؤتمر والنواب؛ على أن هذا اللقاء يتم في إطار عملية الحوار الذي تشرف عليه بعثة الأمم المتحدة وليس بديلاً عنه، فإنه يحثهما على اللحاق بالحوار في مدينة الصخيرات المغربية لإنجاز توقيع الاتفاق السياسي الليبي، من أجل إنهاء الأزمة الليبية ورفع المعاناة عن المواطن الليبي.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
16 ديسمبر 2015م

19 كانون1 2015 0 comment
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء بشأن لقاء الفرقاء الليبيين في مالطا

بيان حزب العدالة والبناء رقم (35) لسنة 2015م
بشأن لقاء الفرقاء الليبيين في مالطا وحثهم على دعم الاتفاق السياسي الليبي

في إطار مواقف الحزب الثابتة لدعم الحوار واعتبار جلوس الفرقاء الليبيين السبيل الأمثل لحل الأزمة الليبية وإنهاء الانقسام؛ فإن اللقاء الذي جمع كل من السيد "نوري أبوسهمين" رئيس المؤتمر الوطني العام والسيد "عقيلة صالح" رئيس مجلس النواب مساء أمس الثلاثاء في مدينة فاليتا بجمهورية مالطا؛ يأتي تتويجاً لدعوة الشعب الليبي للفرقاء السياسيين باللقاء المباشر، والذي طالما نادى به حزب العدالة والبناء في وقتٍ سابق، كما يعتبر الحزب هذا اللقاء تحولاً جذرياً، أنهى خطاب المزايدات بالتشدد والتخوين إلى غير رجعة.

وإذ يثمن الحزب تأكيد رئيسي المؤتمر والنواب؛ على أن هذا اللقاء يتم في إطار عملية الحوار الذي تشرف عليه بعثة الأمم المتحدة وليس بديلاً عنه، فإنه يحثهما على اللحاق بالحوار في مدينة الصخيرات المغربية لإنجاز توقيع الاتفاق السياسي الليبي، من أجل إنهاء الأزمة الليبية ورفع المعاناة عن المواطن الليبي.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
16 ديسمبر 2015م

رأيك في الموضوع