Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء بشأن تعزية أهالي شهداء الواجب ضد تنظيم الدولة

بيان حزب العدالة والبناء رقم (16) لسنة 2016م
بشأن تعزية أهالي شهداء الواجب ضد تنظيم الدولة "داعش"

يتقدم حزب العدالة والبناء بأحر التعازي والمواساة لأهالي شهداء الواجب الذين قضوا في اشتباكات تحرير مدينة سرت من تنظيم الدولة "داعش".

وإذ يجدد الحزب مباركته للانتصارات المتواصلة التي تحققها القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني على تنظيم الدولة "داعش" لتحرير المنطقة الوسطى ومدينة سرت، ويترحم على الشهداء ويتنمى الشفاء العاجل للجرحى، فإنه يدعو كافة الليبيين إلى تجاوز الخلافات وتوحيد الصفوف وتكاثف الجهود في هذه الملحمة الوطنية، وفي الوقت ذاته يحث الحزب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى بذل أقصى الجهود وتسخير كافة الامكانات من أجل توفير الدعم اللازم للقضاء على هذا الخطر الذي يهدد وحدة البلاد واستقرارها، كما يدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والقيام بدوره لمساندة الحكومة في حربها ضد الإرهاب، وفي تحقيق الأمن والاستقرار لليبيا والمنطقة بالكامل.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالـة والبنـاء
22 يونيو 2016م

26 حزيران 2016 0 comment
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء بشأن تعزية أهالي شهداء الواجب ضد تنظيم الدولة

بيان حزب العدالة والبناء رقم (16) لسنة 2016م
بشأن تعزية أهالي شهداء الواجب ضد تنظيم الدولة "داعش"

يتقدم حزب العدالة والبناء بأحر التعازي والمواساة لأهالي شهداء الواجب الذين قضوا في اشتباكات تحرير مدينة سرت من تنظيم الدولة "داعش".

وإذ يجدد الحزب مباركته للانتصارات المتواصلة التي تحققها القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني على تنظيم الدولة "داعش" لتحرير المنطقة الوسطى ومدينة سرت، ويترحم على الشهداء ويتنمى الشفاء العاجل للجرحى، فإنه يدعو كافة الليبيين إلى تجاوز الخلافات وتوحيد الصفوف وتكاثف الجهود في هذه الملحمة الوطنية، وفي الوقت ذاته يحث الحزب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى بذل أقصى الجهود وتسخير كافة الامكانات من أجل توفير الدعم اللازم للقضاء على هذا الخطر الذي يهدد وحدة البلاد واستقرارها، كما يدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والقيام بدوره لمساندة الحكومة في حربها ضد الإرهاب، وفي تحقيق الأمن والاستقرار لليبيا والمنطقة بالكامل.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالـة والبنـاء
22 يونيو 2016م

رأيك في الموضوع