Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء بشأن مباركة إعادة فتح الطريق الساحلي

بيان حزب العدالة والبناء رقم (20) لسنة 2016م
بشأن مباركة إعادة فتح الطريق الساحلي

تأكيدًا على مواقف حزب العدالة والبناء الداعمة للوفاق وتغليب لغة الحوار كسبيلٍ وحيد للوصول إلى حلول ناجعة لفض النزاعات والخلافات، بتقريب وجهات النظر ورأب الصدع وتحقيق التعايش السلمي والمصالحة الوطنية، فإن الحزب يبارك إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي طرابلس والزاوية، ويشيد بكافة الجهود المبذولة من الجهات الرسمية والقيادات المجتمعية لأجل تحقيق التهدئة والمصالحة الاجتماعية في المنطقة الغربية، مما جسد إرادة ورغبة الأهالي في السلام في ظل الظروف السياسية والأمنية المتوترة، والتي شكلت حدثًا استثنائيًا ونموذجًا يجب الاحتذاء به لتعزيز السلم المجتمعي وعودة السلام والاستقرار لكافة المدن الليبية.

وإذ يبارك الحزب هذه الخطوة ويعتبرها على الطريق الصحيح نحو تعزيز الأمن والاستقرار، فإنه يحث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ووزير الداخلية المفوض إلى ضرورة توفير متطلبات الأجهزة الأمنية بصورة عاجلة واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الكفيلة لنشر الأمن ومنع حدوث أي اختراقات مجددًا.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
26 اغسطس 2016

29 آب 2016 0 comment
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء بشأن مباركة إعادة فتح الطريق الساحلي

بيان حزب العدالة والبناء رقم (20) لسنة 2016م
بشأن مباركة إعادة فتح الطريق الساحلي

تأكيدًا على مواقف حزب العدالة والبناء الداعمة للوفاق وتغليب لغة الحوار كسبيلٍ وحيد للوصول إلى حلول ناجعة لفض النزاعات والخلافات، بتقريب وجهات النظر ورأب الصدع وتحقيق التعايش السلمي والمصالحة الوطنية، فإن الحزب يبارك إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي طرابلس والزاوية، ويشيد بكافة الجهود المبذولة من الجهات الرسمية والقيادات المجتمعية لأجل تحقيق التهدئة والمصالحة الاجتماعية في المنطقة الغربية، مما جسد إرادة ورغبة الأهالي في السلام في ظل الظروف السياسية والأمنية المتوترة، والتي شكلت حدثًا استثنائيًا ونموذجًا يجب الاحتذاء به لتعزيز السلم المجتمعي وعودة السلام والاستقرار لكافة المدن الليبية.

وإذ يبارك الحزب هذه الخطوة ويعتبرها على الطريق الصحيح نحو تعزيز الأمن والاستقرار، فإنه يحث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ووزير الداخلية المفوض إلى ضرورة توفير متطلبات الأجهزة الأمنية بصورة عاجلة واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الكفيلة لنشر الأمن ومنع حدوث أي اختراقات مجددًا.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
26 اغسطس 2016

رأيك في الموضوع