Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء بشأن التطورات الجارية على الساحة السياسية

بيان حزب العدالة والبناء رقم (24) لسنة 2016م
بشأن التطورات الجارية على الساحة السياسية

يتابع حزب العدالة والبناء التطورات الجارية على الساحة السياسية، ويؤكد على النقاط التالية:
1. إن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 ديسمبر من العام الماضي في الصخيرات، وما تضمنه من تشديد على أسس الدولة المدنية والمحافظة على مبادئ ثورة فبراير هو الأساس للعملية السياسية.

2. على الرغم من سلبية تحركات بعض الأطراف؛ إلا أننا نرى تغيرًا ملحوظًا في موقفها ومحاولتها التموقع داخل إطار الاتفاق السياسي؛ الأمر الذي يتطلب من جميع الأطراف قدرًا عاليًا من المرونة خاصة المجلس الرئاسي، دون التنازل عن بنود الاتفاق السياسي ومبادئ الدولة المدنية.

3. ضرورة خضوع المنشآت النفطية لسلطة المجلس الرئاسي وما يتبعه من مؤسسات، وأن التسريع باستئناف تصدير النفط هو أساس حلحلة الأزمة الاقتصادية والمالية، ولا يحق لأي أحد إعاقة ذلك أو استخدام هذا الملف للابتزاز السياسي.

4. يثمن الحزب استمرار دعم المجتمع الدولي لإنجاح الاتفاق السياسي، وتأكيده على رفض التعامل مع الأجسام الموازية، وإلزامها بضرورة الخضوع للاتفاق السياسي وفق قرار مجلس الأمن 2259.

5. يؤكد الحزب على أن معركة الليبيين الحقيقية هي المعركة ضد الإرهاب، وأما دون ذلك من خلافات بينهم؛ فليس من سبيل لحلها وتسويتها إلا عبر الحوار.

6. يشيد الحزب بتضحيات قوات البنيان المرصوص ضد تنظيم الدولة "داعش" في مدينة سرت، ويطالب الحكومة بتوفير كافة سبل الدعم حتى يتم تحريرها.

7. يؤكد الحزب على ضرورة توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية والشرطية وبقائها على الحياد، ورفض أي شكل من أشكال عسكرة الدولة.

8. يدعو الحزب المجلس الرئاسي لضرورة ترتيب بيته الداخلي بما يمكنه من الاستجابة لتحديات المرحلة واحتواء مخاطرها، والخروج من حالة الارتباك التي يعاني منها الآن، والشروع في استكمال تشكيل الحكومة.

9. يدعو الحزب مجلس النواب إلى الإيفاء بالاستحقاقات الواردة في الاتفاق السياسي، وسرعة منح الثقة للحكومة فور تقديمها من المجلس الرئاسي.

10. على الرغم من كل مما يجرى؛ إلا أن هناك بوادر عامة تدفع باتجاه نقل الحالة من الصراع المسلح إلى طاولة الحوار والانتقال إلى مرحلة الدولة والقانون والمؤسسات.

11. يؤكد الحزب على أن التحريض وقرع طبول الحرب سيقابل بالمثل، مما يعني مزيدًا من القتل والدمار وتغلغل الإرهاب، كما يؤكد الحزب أن هذا السلوك لا يخدم التوافق وسيدفع لمزيدٍ من العنف والتطرف.

12. يدعو الحزب الليبيين جميعًا إلى ضرورة الالتفاف حول الاتفاق السياسي والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
15 سبتمبر 2016م

19 أيلول 2016 1 تعليق
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء بشأن التطورات الجارية على الساحة السياسية

بيان حزب العدالة والبناء رقم (24) لسنة 2016م
بشأن التطورات الجارية على الساحة السياسية

يتابع حزب العدالة والبناء التطورات الجارية على الساحة السياسية، ويؤكد على النقاط التالية:
1. إن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 ديسمبر من العام الماضي في الصخيرات، وما تضمنه من تشديد على أسس الدولة المدنية والمحافظة على مبادئ ثورة فبراير هو الأساس للعملية السياسية.

2. على الرغم من سلبية تحركات بعض الأطراف؛ إلا أننا نرى تغيرًا ملحوظًا في موقفها ومحاولتها التموقع داخل إطار الاتفاق السياسي؛ الأمر الذي يتطلب من جميع الأطراف قدرًا عاليًا من المرونة خاصة المجلس الرئاسي، دون التنازل عن بنود الاتفاق السياسي ومبادئ الدولة المدنية.

3. ضرورة خضوع المنشآت النفطية لسلطة المجلس الرئاسي وما يتبعه من مؤسسات، وأن التسريع باستئناف تصدير النفط هو أساس حلحلة الأزمة الاقتصادية والمالية، ولا يحق لأي أحد إعاقة ذلك أو استخدام هذا الملف للابتزاز السياسي.

4. يثمن الحزب استمرار دعم المجتمع الدولي لإنجاح الاتفاق السياسي، وتأكيده على رفض التعامل مع الأجسام الموازية، وإلزامها بضرورة الخضوع للاتفاق السياسي وفق قرار مجلس الأمن 2259.

5. يؤكد الحزب على أن معركة الليبيين الحقيقية هي المعركة ضد الإرهاب، وأما دون ذلك من خلافات بينهم؛ فليس من سبيل لحلها وتسويتها إلا عبر الحوار.

6. يشيد الحزب بتضحيات قوات البنيان المرصوص ضد تنظيم الدولة "داعش" في مدينة سرت، ويطالب الحكومة بتوفير كافة سبل الدعم حتى يتم تحريرها.

7. يؤكد الحزب على ضرورة توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية والشرطية وبقائها على الحياد، ورفض أي شكل من أشكال عسكرة الدولة.

8. يدعو الحزب المجلس الرئاسي لضرورة ترتيب بيته الداخلي بما يمكنه من الاستجابة لتحديات المرحلة واحتواء مخاطرها، والخروج من حالة الارتباك التي يعاني منها الآن، والشروع في استكمال تشكيل الحكومة.

9. يدعو الحزب مجلس النواب إلى الإيفاء بالاستحقاقات الواردة في الاتفاق السياسي، وسرعة منح الثقة للحكومة فور تقديمها من المجلس الرئاسي.

10. على الرغم من كل مما يجرى؛ إلا أن هناك بوادر عامة تدفع باتجاه نقل الحالة من الصراع المسلح إلى طاولة الحوار والانتقال إلى مرحلة الدولة والقانون والمؤسسات.

11. يؤكد الحزب على أن التحريض وقرع طبول الحرب سيقابل بالمثل، مما يعني مزيدًا من القتل والدمار وتغلغل الإرهاب، كما يؤكد الحزب أن هذا السلوك لا يخدم التوافق وسيدفع لمزيدٍ من العنف والتطرف.

12. يدعو الحزب الليبيين جميعًا إلى ضرورة الالتفاف حول الاتفاق السياسي والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
15 سبتمبر 2016م

1 تعليق

  • ByronScund 11 حزيران/يونيو 2017

    Hanes Clostridium carnis descending colon apertura sinus sphenoidalis lift-up index hirsutism fixation nystagmus devitalized tooth fasciosis botfly dpwmr biliary steatorrhea birch tar antigen interferon

رأيك في الموضوع