Arabic English French German Italian Spanish

تصريح إعلامي بخصوص ماورد في لقاء "خليفة الغويل" على إحدى وسائل الإعلام

تصريح إعلامي بخصوص ماورد في لقاء
"خليفة الغويل" على إحدى وسائل الإعلام

تكرر ظهور السيد "خليفة الغويل" على وسائل الإعلام مدعيًا مجموعة من الافتراءات والاتهامات العارية عن البيانات والأدلة الملموسة كسابقاتها مثل عدادات النفط وغيرها التي لم تعد تنطلي على أحد، ويأتي ذلك في سياق الحملة الإعلامية الموجهة ضد حزب العدالة والبناء بسبب مواقفه المنحازة للوفاق والسلام ولمّ شمل الليبيين، والتي لم ترق للمتشبثين بالسلطة وأصحاب المصالح الضيقة على حساب استقرار الوطن.

وإذ تعتبر إدارة الإعلام التهم الواردة في اللقاء عارية عن الصحة، فإنها تؤكد أن الحزب متمسك بموقفه الداعم للحوار والمصالحة الشاملة، مسخرًا كل إمكاناته في سبيل إنهاء حالة الانقسام السياسي والمجتمعي، وتسريع الخطى للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد، ولن تثنيه حملات التخوين والتشويه المغرضة التي توجه له من طرفي النقيض الذين اختلفوا في كل شيء إلا في رفضهم للوفاق السياسي، كما أن المكتب القانوني للحزب سيشرع في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرفع دعوى قضائية ضد من ادلى بهذه الاتهامات بغية تحريف وتضليل الرأي العام، وضد الوسائل الإعلامية التي روجت لها دون تثبت وتأكد من صحتها.
حفظ الله ليبيا
إدارة الأعلام بحزب العدالة والبناء
16 نوفمبر 20166م

19 كانون2 2017 0 comment
(0 أصوات)
تصريح إعلامي بخصوص ماورد في لقاء "خليفة الغويل" على إحدى وسائل الإعلام

تصريح إعلامي بخصوص ماورد في لقاء
"خليفة الغويل" على إحدى وسائل الإعلام

تكرر ظهور السيد "خليفة الغويل" على وسائل الإعلام مدعيًا مجموعة من الافتراءات والاتهامات العارية عن البيانات والأدلة الملموسة كسابقاتها مثل عدادات النفط وغيرها التي لم تعد تنطلي على أحد، ويأتي ذلك في سياق الحملة الإعلامية الموجهة ضد حزب العدالة والبناء بسبب مواقفه المنحازة للوفاق والسلام ولمّ شمل الليبيين، والتي لم ترق للمتشبثين بالسلطة وأصحاب المصالح الضيقة على حساب استقرار الوطن.

وإذ تعتبر إدارة الإعلام التهم الواردة في اللقاء عارية عن الصحة، فإنها تؤكد أن الحزب متمسك بموقفه الداعم للحوار والمصالحة الشاملة، مسخرًا كل إمكاناته في سبيل إنهاء حالة الانقسام السياسي والمجتمعي، وتسريع الخطى للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد، ولن تثنيه حملات التخوين والتشويه المغرضة التي توجه له من طرفي النقيض الذين اختلفوا في كل شيء إلا في رفضهم للوفاق السياسي، كما أن المكتب القانوني للحزب سيشرع في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرفع دعوى قضائية ضد من ادلى بهذه الاتهامات بغية تحريف وتضليل الرأي العام، وضد الوسائل الإعلامية التي روجت لها دون تثبت وتأكد من صحتها.
حفظ الله ليبيا
إدارة الأعلام بحزب العدالة والبناء
16 نوفمبر 20166م

رأيك في الموضوع