Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء بشأن خبر مقتل الشيخ "نادر العمراني"

بيان حزب العدالة والبناء رقم (31) لسنة 2016
بشأن خبر مقتل الشيخ "نادر العمراني"

يتابع حزب العدالة والبناء حادثة اختطاف الشيخ "نادر العمراني"، وما كشف عنه أخيرًا من اعترافات عبر مقطع فيديو نشر على وسائل الإعلام المختلفة.

إن الحزب وانطلاقًا من مبادئه يدين هذه الأعمال التي تتنافى مع أدنى القيم والأعراف الإنسانية، ويطالب الجهات المسؤولة ذات الاختصاص بمعلومات وافية عن الحادثة، حتى لايستغل الحدث في تصفية حسابات خاصة، ولإثارة الفوضى وزعزعة أمن واستقرار العاصمة، وفي الوقت ذاته يطالب الحزب النائب العام بفتح تحقيق عاجل وشفاف لكشف ملابسات الحادثة وإظهارها للرأي العام وتحديد الجناة والقصاص منهم.

إن الشيخ الجليل "نادر العمراني" سخر حياته داعياً إلى الله ومصلحاً وموجهاً ومدافعًا عن الإسلام، فهو الأمين العام لهيئة علماء ليبيا، وعضو مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الإفتاء، وعضو رابطة علماء المسلمين، فضلاً عن كونه محاضرا في عدد من الكليات والأقسام الشرعية في الجامعات الليبية.

إن حزب العدالة والبناء يطالب مؤسسات الدولة والمؤسسات الأهلية بضرورة ضبط الخطاب على وسائل الإعلام والمنابر والخطب والدروس، والكف عن تحريض وتهييج الناس لأنه يسهم في إذكاء الفتنة وبث سموم الشقاق والكراهية، وعدم السماح لمن يحتكرون الإسلام على أنفسهم ويطلقون على من يخالفهم من المسلمين أحكام التكفير والتبديع والتضليل، ويعتبر الحزب ذلك بمثابة الدعوة للقتل وسفك الدماء والقيام بأعمال خارجة عن القانون.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
22 نوفمبر 20166م

19 كانون2 2017 0 comment
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء بشأن خبر مقتل الشيخ "نادر العمراني"

بيان حزب العدالة والبناء رقم (31) لسنة 2016
بشأن خبر مقتل الشيخ "نادر العمراني"

يتابع حزب العدالة والبناء حادثة اختطاف الشيخ "نادر العمراني"، وما كشف عنه أخيرًا من اعترافات عبر مقطع فيديو نشر على وسائل الإعلام المختلفة.

إن الحزب وانطلاقًا من مبادئه يدين هذه الأعمال التي تتنافى مع أدنى القيم والأعراف الإنسانية، ويطالب الجهات المسؤولة ذات الاختصاص بمعلومات وافية عن الحادثة، حتى لايستغل الحدث في تصفية حسابات خاصة، ولإثارة الفوضى وزعزعة أمن واستقرار العاصمة، وفي الوقت ذاته يطالب الحزب النائب العام بفتح تحقيق عاجل وشفاف لكشف ملابسات الحادثة وإظهارها للرأي العام وتحديد الجناة والقصاص منهم.

إن الشيخ الجليل "نادر العمراني" سخر حياته داعياً إلى الله ومصلحاً وموجهاً ومدافعًا عن الإسلام، فهو الأمين العام لهيئة علماء ليبيا، وعضو مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الإفتاء، وعضو رابطة علماء المسلمين، فضلاً عن كونه محاضرا في عدد من الكليات والأقسام الشرعية في الجامعات الليبية.

إن حزب العدالة والبناء يطالب مؤسسات الدولة والمؤسسات الأهلية بضرورة ضبط الخطاب على وسائل الإعلام والمنابر والخطب والدروس، والكف عن تحريض وتهييج الناس لأنه يسهم في إذكاء الفتنة وبث سموم الشقاق والكراهية، وعدم السماح لمن يحتكرون الإسلام على أنفسهم ويطلقون على من يخالفهم من المسلمين أحكام التكفير والتبديع والتضليل، ويعتبر الحزب ذلك بمثابة الدعوة للقتل وسفك الدماء والقيام بأعمال خارجة عن القانون.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
22 نوفمبر 20166م

رأيك في الموضوع