Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء رقم (01) لسنة 2018م بشأن الأحداث الأمنية بقاعدة معيتيقة الجوية

يتابع حزب العدالة والبناء بقلقٍ شديد عمليات التصعيد العسكري بقاعدة معيتيقة الجوية، والتي تزعزع أمن العاصمة واستقرارها.

وإذ يعزي الحزب ذوي الضحايا ويدعو بالشفاء العاجل للجرحى، فإنه يؤكد على حرمة الدم الليبي، وأن الأمن والسلم الاجتماعي خط أحمر لا يجوز لأحد أن يهدده، وأن الاقتتال وسط الأحياء السكنية وترويع المدنيين وإلحاق الضرر بالممتلكات العامة والخاصة جريمة لايمكن السكوت عليها.

وفي الوقت الذي يدين فيه الحزب كل العمليات العسكرية خارج شرعية المجلس الرئاسي، فإنه يجدد تأكيده على أهـمية بسط الدولة لهيبتها وسيّادتها من خلال مؤسسات تسعى لتحقيق الاستقرار وتوفير الأمن للمواطنين، ويطالب المجلس الرئاسي وحكومته للاضطلاع بدورهما والإسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية المنصوص عليها في الاتفاق السياسي، وادماج كافة التشكيلات المسلحة كأفراد للمؤسسات الرسمية، والعمل وفق نظرية أمنية تمنع تداخل الصلاحيات والمهام، وكذلك اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لضبط الأمن وحماية المدنيين، كما يدعو الحزب المؤسسات الإعلامية لضرورة التزام المهنية والموضوعية في نقل الأخبار وصياغتها خدمة لصالح الوطن وتغليبا للمصلحة العليا.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء

15 يناير 2018

18 كانون2 2018 0 comment
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء رقم (01) لسنة 2018م بشأن الأحداث الأمنية بقاعدة معيتيقة الجوية

يتابع حزب العدالة والبناء بقلقٍ شديد عمليات التصعيد العسكري بقاعدة معيتيقة الجوية، والتي تزعزع أمن العاصمة واستقرارها.

وإذ يعزي الحزب ذوي الضحايا ويدعو بالشفاء العاجل للجرحى، فإنه يؤكد على حرمة الدم الليبي، وأن الأمن والسلم الاجتماعي خط أحمر لا يجوز لأحد أن يهدده، وأن الاقتتال وسط الأحياء السكنية وترويع المدنيين وإلحاق الضرر بالممتلكات العامة والخاصة جريمة لايمكن السكوت عليها.

وفي الوقت الذي يدين فيه الحزب كل العمليات العسكرية خارج شرعية المجلس الرئاسي، فإنه يجدد تأكيده على أهـمية بسط الدولة لهيبتها وسيّادتها من خلال مؤسسات تسعى لتحقيق الاستقرار وتوفير الأمن للمواطنين، ويطالب المجلس الرئاسي وحكومته للاضطلاع بدورهما والإسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية المنصوص عليها في الاتفاق السياسي، وادماج كافة التشكيلات المسلحة كأفراد للمؤسسات الرسمية، والعمل وفق نظرية أمنية تمنع تداخل الصلاحيات والمهام، وكذلك اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لضبط الأمن وحماية المدنيين، كما يدعو الحزب المؤسسات الإعلامية لضرورة التزام المهنية والموضوعية في نقل الأخبار وصياغتها خدمة لصالح الوطن وتغليبا للمصلحة العليا.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء

15 يناير 2018

رأيك في الموضوع