Arabic English French German Italian Spanish

بيان حزب العدالة والبناء رقم (04) لسنة 2018م بشأن عرقلة عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم

في الوقت الذي يؤكد فيه حزب العدالة والبناء حق أهالي تاورغاء في العودة إلى مدينتهم، وإذ يتابع بقلق شديد ما يتعرضون له من عرقلة في عودتهم الآمنة والكريمة إلى بيوتهم، وفقا للاتفاق المبرم بين لجنتي (تاورغاء - مصراتة)، وبرعاية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الذي يقضي بالعودة إلى مدينتهم، فإنه يذكّر جميع الأطراف بضرورة احترام بنوذ الاتفاق، والسماح بنفاذه، وأن على المعرقلين الكف فورا عن هذا العمل.

وفي الوقت الذي نثمن فيه الجهود المبذولة لإرجاع المهجّرين، فإننا ندعو الجميع إلى المضي قدما لإنجاز هذا الاتفاق الذي لاقى ارتياحا وترحيبا شعبيا واسعا .

كما يدعو الحزب المجلس الرئاسي إلى الاضطلاع بدوره في تنفيذ بنود الاتفاق، وإزالة كل العراقيل المانعة لتحقيقه، الذي نرجو أن يكون نقطة فارقة في ملف حقوق الإنسان، ولبنة أساسية لمصالحة وطنية شاملة تفرد جناحيها حول المتضررين والمهجرين والنازحين في الداخل والخارج، للحصول على حقوقهم المشروعة في العودة الآمنة إلى ديارهم في كل المدن والمناطق دون استثناء .

حفظ الله ليبيا
حزب العدالة والبناء
3 فبراير 2018م

05 شباط 2018 0 comment
(0 أصوات)
بيان حزب العدالة والبناء رقم (04) لسنة 2018م بشأن عرقلة عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم

في الوقت الذي يؤكد فيه حزب العدالة والبناء حق أهالي تاورغاء في العودة إلى مدينتهم، وإذ يتابع بقلق شديد ما يتعرضون له من عرقلة في عودتهم الآمنة والكريمة إلى بيوتهم، وفقا للاتفاق المبرم بين لجنتي (تاورغاء - مصراتة)، وبرعاية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الذي يقضي بالعودة إلى مدينتهم، فإنه يذكّر جميع الأطراف بضرورة احترام بنوذ الاتفاق، والسماح بنفاذه، وأن على المعرقلين الكف فورا عن هذا العمل.

وفي الوقت الذي نثمن فيه الجهود المبذولة لإرجاع المهجّرين، فإننا ندعو الجميع إلى المضي قدما لإنجاز هذا الاتفاق الذي لاقى ارتياحا وترحيبا شعبيا واسعا .

كما يدعو الحزب المجلس الرئاسي إلى الاضطلاع بدوره في تنفيذ بنود الاتفاق، وإزالة كل العراقيل المانعة لتحقيقه، الذي نرجو أن يكون نقطة فارقة في ملف حقوق الإنسان، ولبنة أساسية لمصالحة وطنية شاملة تفرد جناحيها حول المتضررين والمهجرين والنازحين في الداخل والخارج، للحصول على حقوقهم المشروعة في العودة الآمنة إلى ديارهم في كل المدن والمناطق دون استثناء .

حفظ الله ليبيا
حزب العدالة والبناء
3 فبراير 2018م

رأيك في الموضوع