Arabic English French German Italian Spanish

Hassan

بيان حزب العدالة والبناء بشأن الترحيب بمبادرة رئيس المجلس الرئاسي للخروج من الأزمة الراهنة

بيان حزب العدالة والبناء رقم (16) لسنة 2017م
بشأن الترحيب بمبادرة رئيس المجلس الرئاسي للخروج من الأزمة الراهنة

يرحب حزب العدالة والبناء بالمبادرة التي طرحها السيد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج للخروج من الأزمة الراهنة، ويرى الحزب أن المبادئ التي تنطلق منها المبادرة وخارطة الطريق تتوافق في جوهرها مع بنود الاتفاق السياسي.

وإذ يؤكد الحزب على مبدأ الانتخابات كوسيلة لإيجاد شرعية حقيقية نابعة من الشعب الليبي صاحب الحق الأصيل، فإنه يشدد على أن استكمال الاستحقاق الدستوري والتصويت عليه هو الأساس التشريعي والقاعدة السليمة التي تقوم عليها الانتخابات، كما أنها ضمان للانتقال السلمي للسلطة وإنهاء للمراحل الانتقالية وحالة الانقسام التي تعانيها البلاد، وفي الوقت ذاته يجدد الحزب دعمه لمشروع المصالحة الوطنية ويعتبرها ضرورة ومدخلاً لتحقيق الأمن والاستقرار وتعزيز الوحدة المجتمعية، كما يؤكد حرصه على عودة المهجرين والنازحين إلى ديارهم، انسجاما مع ماجاء في المبادرة بإنشاء المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية، ووقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد، ورفض إقصاء أي طرف مهما كان توجهه الفكري أو السياسي إلا تلك المتطرفة الرافضة لقيام الدولة المدنية، ويطالب الحزب حكومة الوفاق بضرورة الالتزام بتوفير الخدمات للمواطنين والمصرف المركزي بإيجاد حلول عاجلة للأزمة المالية التي تثقل كاهل المواطن.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
19 يوليو 2017

19 تموز 2017

صوان : القصف المصري على درنة تصدير لمشاكل مصر الداخلية

اعتبر محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء الليبي، الغارات المصرية الأخيرة على مدينة درنة، تصديرا لأزمات مصر الداخلية والتغطية على مشاكلها الاقتصادية مستغلة تواطؤ أطراف سياسية معها، دون التنسيق مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.

وقال صوان، في حوار خاص مع صحيفة «العرب» إن اللقاء الأخير بين خليفة حفتر والسراج جاء بعد ضغوط قوية من دول إقليمية وأنه جاء في صالح الأخير، مضيفاً أن مقترح اختيار حفتر عضواً بالمجلس الرئاسي مرفوض ليس فقط ذلك بل أيضاً تعيينه قائداً عاماً للجيش الليبي، لأنه أمر ليس سهلاً وله معوقات كثيرة منها حالة الرفض الشعبي له، وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها في شرق ليبيا وبنغازي.

04 حزيران 2017

صوان: الرئاسي عجز وعسكرة الدولة مشروع فاشل

قال محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء - في حوار مع صحيفة عربي21 - أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عجز تماما عن تحقيق الحد الأدنى للأداء التنفيذي، مما فتح المجال لتغييره، مضيفا أنه يستبعد أن يستطيع المجلس الاستدراك فيما تبقى مع أنه يأمل ذلك.

وأضاف صوان أن ارتباك المجلس الرئاسي وعدم قدرته على الإنجاز يستدعيان بالضرورة إعادة النظر فيه، وذلك باختيار العناصر ذات خبرة وكفاءة، مشيرا إلى أن المرحلة لا تصلح لها شخصيات التكنوقراط بل تحتاج شخصيات سياسية قادرة على استيعاب كل المتناقضات، وأنه يجب التخلص من عقلية هذا "حزب تحالف" أو هذا "حزب عدالة" أو ذاك "ازلام"، وتقديم الكفاءة مهما كان توجهها الفكري.

وأكد صوان على أن الاتفاق السياسي هو الإطار العام للعملية السياسية باتفاق الجميع عدا من يعيشون حالة من الرفض دون تقديم حلول عملية، واصفا مجلس النواب بأنه لم يوفّق لتقديم أي شيء منذ انطلاقته، وداعيا أعضاؤه إلى إصلاح ما مضى وتحمل مسؤولياتهم فيما تبقى لإنقاذ الوطن.

كما قال صوان أن المطروح الآن هو إحداث تعديلات على الاتفاق السياسي إذا تحقق توافق عليها وأنه لا رجوع إلى المسودة الرابعة، موضحا أن أهم القضايا الأساسية التي يدور حولها النقاش في لجنة الحوار هي معالجة المجلس الرئاسي عددا وشخوصا، وتركيبة المجلس الأعلى للدولة، وتركيبة مجلس النواب وفقا للاتفاق السياسي، والقيادة العليا للجيش.

واختتم صوان تصريحه بالتأكيد على عدم السماح بعودة الدكتاتورية العسكرية مرة أخرى، قائلا أنها مشروع فاشل وأنه سيرفضها وسيقاومها، وأن هدف الحزب هو العمل على إقامة دولة الديمقراطية والقانون والمؤسسات بكل الوسائل المشروعة.

19 كانون2 2017

بيان الحزب بشأن استمرار أزمة انعدام الخدمات الأساسية للمواطنين

بيان حزب العدالة والبناء رقم (02) لسنة 2017
بشأن استمرار أزمة انعدام الخدمات الأساسية للمواطنين

يتابع حزب العدالة والبناء بكل أسى وقلق شديدين ما يعانيه كافة المواطنين في جنوب البلاد وشرقها وغربها من انعدام أبسط الخدمات الأساسية، فاستمرار أزمة انقطاع الكهرباء وصلت إلى حالة الإظلام التام التي شهدتها العديد من المدن والمناطق ومازالت مستمرة للأسف بمناطق الجنوب بعد مرور ما يزيد عن عشرة أيام، ما نتج عنه انقطاع إمدادات المياه والوقود وغاز الطهو تزامنًا مع الانخفاض الحاد لدرجات الحرارة ليزيد من تأزم الوضع الإنساني بالمنطقة.

إن الحزب وانطلاقا من مبادئ ديننا الحنيف والقيم الوطنية واستشعارا بالمسؤولية تجاه المواطن، يعبر عن تضامنه مع المواطنين في مختلف المدن بخاصة أهلنا بالجنوب الذي يعيشون تحت وطأة انهيار الخدمات الأساسية، وفي الوقت ذاته يدعو الحزب المجلس الرئاسي وحكومته إلى ضرورة التعجيل بالخروج من حالة الارتباك والعجز عن حلحلة الأزمات التي تثقل كاهل المواطن.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
17 يناير 2017

19 كانون2 2017

بيان حزب العدالة والبناء بشـأن إدانة قصـــف مـطار الجفـرة

بيان حزب العدالة والبناء رقم (1) لسنة 2017 بشـأن إدانة قصـــف مـطار الجفـرة

 
19 كانون2 2017

بيان الحزب بشأن مباركة انتصارات قوات البنيان المرصوص على تنظيم الدولة في سرت

بيان حزب العدالة والبناء رقـم (32) لسنة 2016م
بشأن مباركة انتصارات قوات البنيان المرصوص على تنظيم الدولة في سرت

يتقدم حزب العدالة والبناء بأزكى التهاني وأجل التبريكات للشعب الليبي وأبنائه البررة أبطال البنيان المرصوص بمناسبة النصر الباهر على تنظيم الدولة "داعش" في مدينة سرت، التي اختطفها غدرًا من أهلها مستغلاً حالة الانقسام السياسي في البلاد.
وإذ يعزي الحزب أهالي شهداء الواجب الذين قضوا في هذه الملحمة الوطنية ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى، فإنه يؤكد على التالي:
• يجدد مباركته لانتصارات أبطال البنيان المرصوص تحت إمرة غرفة العمليات المشتركة المشكلة من القائد الأعلى للجيش الليبي، ويشيد بالدور الإنساني لقوات البنيان في تحرير الأطفال والنساء.

• مطالبة المجلس الرئاسي وحكومته بتقدير تضحيات الأبطال السخية التي بذلوها من أجل تحرير سرت وإعادتها لحضن الوطن، وتسهيل كافة الإجراءات اللازمة للعلاج الملائم والكافي للجرحى، وبذل أقصى الجهود لتسخير كافة الامكانات والخدمات لقوات البنيان المرصوص من أجل إعلان التحرير في اقرب وقت وبأقل الخسائر البشرية والمادية الممكنة.

• دعوة النائب العام بضرورة فتح تحقيقات عاجلة وشفافة لمعرفة المتسبب في وجود تنظيم الدولة "داعش" داخل ليبيا، ومن ساعد في استفحاله وسط مجتمع يرفض الإرهاب والتطرف.

• دعوة المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والقيام بدوره لمساندة المجلس الرئاسي في حربه ضد الإرهاب، وتوفير الأجهزة والتقنيات المتطورة لكشف الألغام وإزالتها؛ ليتحقق الأمن والاستقرار اللازم ويتمكن أهالي المدينة من العودة للحياة والعيش فيها.

• مناشدة كافة الأطراف السياسية إلى ضرورة الوفاق والالتزام بروح المسؤولية والحفاظ على السلم الأهلي ووحدة التراب الليبي ومؤسسات الدولة الشرعية.

• دعوة جميع الليبيين بالداخل والخارج إلى تجاوز كافة الخلافات ونبذ الفرقة والوقوف صفًا واحدًا في وجه الإرهاب، وضد أصحاب الأطماع الشخصية على حساب مصلحة الوطن والمواطن.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالـة والبنـاء
09 ديسمبر 2016م

19 كانون2 2017

بيان حزب العدالة والبناء بشأن خبر مقتل الشيخ "نادر العمراني"

بيان حزب العدالة والبناء رقم (31) لسنة 2016
بشأن خبر مقتل الشيخ "نادر العمراني"

يتابع حزب العدالة والبناء حادثة اختطاف الشيخ "نادر العمراني"، وما كشف عنه أخيرًا من اعترافات عبر مقطع فيديو نشر على وسائل الإعلام المختلفة.

إن الحزب وانطلاقًا من مبادئه يدين هذه الأعمال التي تتنافى مع أدنى القيم والأعراف الإنسانية، ويطالب الجهات المسؤولة ذات الاختصاص بمعلومات وافية عن الحادثة، حتى لايستغل الحدث في تصفية حسابات خاصة، ولإثارة الفوضى وزعزعة أمن واستقرار العاصمة، وفي الوقت ذاته يطالب الحزب النائب العام بفتح تحقيق عاجل وشفاف لكشف ملابسات الحادثة وإظهارها للرأي العام وتحديد الجناة والقصاص منهم.

إن الشيخ الجليل "نادر العمراني" سخر حياته داعياً إلى الله ومصلحاً وموجهاً ومدافعًا عن الإسلام، فهو الأمين العام لهيئة علماء ليبيا، وعضو مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الإفتاء، وعضو رابطة علماء المسلمين، فضلاً عن كونه محاضرا في عدد من الكليات والأقسام الشرعية في الجامعات الليبية.

إن حزب العدالة والبناء يطالب مؤسسات الدولة والمؤسسات الأهلية بضرورة ضبط الخطاب على وسائل الإعلام والمنابر والخطب والدروس، والكف عن تحريض وتهييج الناس لأنه يسهم في إذكاء الفتنة وبث سموم الشقاق والكراهية، وعدم السماح لمن يحتكرون الإسلام على أنفسهم ويطلقون على من يخالفهم من المسلمين أحكام التكفير والتبديع والتضليل، ويعتبر الحزب ذلك بمثابة الدعوة للقتل وسفك الدماء والقيام بأعمال خارجة عن القانون.
حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
22 نوفمبر 20166م

19 كانون2 2017