Arabic English French German Italian Spanish

مقالات الصحيفة (72)

إعلامهم وإعلامنا !

ليلة الثلاثاء 18 من شهر ديسمبر الماضي، كنت أُحاول الحصول على قناة مفيدة، وبالصدفة شدتني مشاهد لساحات قتال، عبر القناة المُسمّاة "الدولية"، كان هناك أشخاص من ضخام الجثث، يتحركون في تبجح وخيلاء، تبينت أنهم يتبعون لما يسمى بجيش القبائل، وأحدهم وهو المتحدث باسم المجموعة وبقربهم سيارة تحمل مدفع (106) يتحدث بفخرٍ عن الصيد الثمين الذي حصلوا عليه، متمثلًا في سيارة إسعاف تحترق، قائلًا : هذه بقاياهم بعد أن فروا من الميدان، ملوّحًا بيده قفازٌ مطاطيٌّ طبيٌ، وأظهرت الصورة بتعمد سيارة صينية قديمة مكتوب على واجهتها "ثوار مصراتة" ونحمد الله أنها لم تكن "تندرا" أو "تايغر" الإماراتية، رغم أن اللوائح والقوانين الدولية، تحرّم بث مشاهد الأسرى، وخاصة إذا كانوا من المسعفين وتجهيزاتهم .. وعلى نقيض ذلك يمتثل الثوار وإعلامهم للقانون والأعراف الدولية، بعدم نشر أية مشاهد للأسرى رغم أن جلهم مرتزقة أفارقة، هذا عدا الامتناع عن نشر صور الغنائم والآليات المدمرة .. فشتان بين أصحاب الحق وعصابات الباطل. لقاء متلفز .. قناة بانوراما ليبيا هي إحدى الثمار الطيبة لثورة فبراير، هذه القناة أجرت في الأسبوع الأخير من ديسمبر العام المنقضي، لقاءً مطولاً مع العميد أركان حرب "محمد عبدالمعطي الرفاعي" المعروف والملقب…
الأربعاء, 11 آذار/مارس 2015

لا إعلام من غير مشروع سياسي

تخضع الحالة الليبية لتغيير مستمر، ولا يمكن حصره في التطورات الدراماتيكية التي طرأت على المشهد السياسي، بل لابد من إدراك أن تغييرا سيطرأ على الإعلام في المرحلة المقبلة بعد أن كان دوره الرئيس متعلقا بالاستقطاب السياسي فقط. لقد ظهر بشكل لافت عجز الإعلام -الذي ما زال يحبو بعد الثورة - عن فهم ما يحصل في المشهد الليبي بشكل عام، فبالرغم من أن إرهاصات التغيير كانت واضحة، إلا أنه وقف مشدوها غارقا في التفاصيل، فلم يتمكن من استقصاء، ومقاربة الواقع فضلا عن عدم مقدرته على استشراف المستقبل، ربما بسبب طبيعته المتسارعة، أو اعتماده على نقل الآراء بالجملة أكثر من استخدامه للمعلومات. أضحت الوسائل الإعلامية في ظل تلك التحولات إما أبواقا تدعو إلى عودة الدولة الأمنية والعسكرية (العلمانية) وهي الأعلى صوتا، أو اجتهادات تخبط خبط عشواء، وتدافع عن التغيير برؤيتين مختلفين اتسمت الأولى بسياسة ردود الفعل على تلك الأبواق العلمانية، وأما الثانية فقد قامت سياساتها على تبني مفهوم الحياد في سبيل الوصول إلى عرض وجهات نظر أطراف الصراع بشكل طوباوي يتوهم استقرار المشهد وثباته سياسيا واجتماعيا وقانونيا. من المعلوم أن التضليل الإعلامي والكذب وقلب الحقائق لا يمكن أن يستمر لوقت طويل، ففي…
الأربعاء, 11 آذار/مارس 2015

العدد الثامن من صحيفة العدالة والبناء

العدد الثامن من صحيفة العدالة والبناء
الإثنين, 02 آذار/مارس 2015

بشير السعداوي

الكثير من الليبيين لا يعرفون هذا الرجل ولا يعرفون سيرته، وذلك راجع إلى تهميشه المتعمد على طول الحقبتين الفائتتين؛ حقبة الملك "إدريس السنوسي" - رحمه الله - وحقبة الجماهيرية المزعومة. هو "بشير بن محمد السعداوي المصراتي" يرجع في نسبه إلى قبيلة زمّورة المصراتية، وهو الشقيق الأصغر للمجاهد "نوري السعداوي"، وُلد في مدينة الخمس سنة 1884م، وقرأ القرآن في زاوية السنوسية بسرت، كان كثيراً ما يستشهد بالآيات القرآنية في أحاديثه وخطبه ومجادلاته. تخرَّج من المدرسة الرشدية بالخمس سنة 1904م، عينته الحكومة التركية كاتب تحريرات في الخمس، ومفتشاً على الأعشار ثم مفتشاً على دوائر النفوس. يقول عنه "فؤاد شكري" في كتابه - مولد دولة ليبيا الحديثة- "كانت له عناية خاصة بالتطور الفكري والحركات الإصلاحية في الشرق، وكان يتتبع أفكار الأستاذ "محمد عبده"، و"جمال الدين الأفغاني"، ويتتبع نهضة "مصطفى كمال" وآراء "عبد الرحمن الكواكبي". في عام 1912م هاجر بشير السعداوي إلى الشام وتقلّد عدة وظائف تركية هناك، وفي فبراير عام 1915م عينته الحكومة التركية قائم مقام "ينبع البحر" بالحجاز تابعاً لمتصرفية المدينة المنورة، وقد لاقى صعوبة في التعامل مع أهالي تلك المنطقة لعدائهم الشديد مع الأتراك وفي 27 يوليو سنة 1916م تم احتلال…
الإثنين, 02 آذار/مارس 2015

تقرير حول الأوضاع العامة في ليبيا حتى نهاية سنة 2014م

المتمعن في الأوضاع الليبية العامة في ليبيا اليوم سيلاحظ ـ بعد التدقيق ـأنها انعكاس طبيعي لكثير من التراكمات السلبية سواء كانت عفوية أو ممنهجة خلال عشرات السنين .ولكي نستوعب طبيعة هذه الأوضاع لا بد لنا من التدقيق في جذورها, ومن تم استخلاص العوامل التي أسهمت في تشكيل الأوضاع الحالية في ليبيا, وأهم الجوانب التي تقوم عليها، وهذه الأوضاع هي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعسكرية.أ‌- الأوضاع الاجتماعيةيتكون المجتمع الليبي من عدة عناصر بشرية امتزجت مع بعضها البعض في فترات متعاقبة من الزمن, ومن أهم العناصر التي يتكون منها المجتمع الليبي:-1. العناصر القديمة مثل الإغريق والرومان و البربر.2. العناصر العربية التي جاءت مع الفتح الإسلامي أو مع هجرات بني سليم وبني هلال منتصف القرن الخامس الهجري, إضافة إلى عناصر أخرى قدمت من المغرب الأقصى والأندلس في هجرة معاكسة ويطلق على هذه الفئة اسم ( الأهالي والأشراف).3. العناصر التركية التي قدمت مع الجيش العثماني منتصف القرن السادس عشر الميلادي, ويعرفون باسم ((الكوار أوغلية)).4. العناصر الزنجية من ذوي البشرة السوداء.5. العناصر اليهودية ولكنها غادرت البلاد بعد 1967م.انصهرت معظم هذه العناصر مع بعضها، لتشكيل النسيج الاجتماعي المميز لليبيا,ولكن بعد الثورة ظهرت عدة إشكاليات اجتماعية ممنهجة,…
الإثنين, 02 آذار/مارس 2015
الصفحة 6 من 8