skip to Main Content

يرحب حزب العدالة والبناء بالزيارة التي أجراها الوفد المصري إلى العاصمة طرابلس، والتي التقى فيها بمسؤولين من حكومة الوفاق لبحث سبل تعزيز التعاون الليبي المصري، ويعتبر الحزب هذه الزيارة بادرة طيبة من السلطات المصرية وخطوة إيجابية في اتجاه فتح قنوات التواصل بما يدعم الاستقرار ويخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

ويؤكد الحزب على أن اختلاف المواقف بين البلدين الجارين مهما اشتد وطال، فإن الروابط المتينة بين شعبينا الشقيقين – اللذين تجمعهما حدود مشتركة وعلاقات ضاربة في عمق التاريخ – تجعل التواصل والتعاون أمرا لا مناص منه، وعاملا أساسيا لتحقيق الاستقرار المحلي والإقليمي.

ويأمل الحزب البناء على هذه الزيارة وتطوير التواصل بما يرجع العلاقات الكاملة بين الدولتين ويرسخها، ويدعم مصالح شعبينا المشتركة، كما يدعو الحزب دولة مصر إلى تقديم المزيد من الدعم للمسار السياسي وتكثيف الجهود للعب دورها المهم مع دول الجوار للدفع بليبيا للخروج من أزمتها.

حزب العدالة والبناء.

28 ديسمبر 2020.

Back To Top