skip to Main Content

يبارك حزب العدالة والبناء للشعب الليبي كافة ويرحب بما تم التوصل إليه في ملتقى الحوار السياسي الليبي بتشكيل سلطة تنفيذية موحدة بعد أشهر من المشاورات بين الأطراف الليبية المختلفة، وبعد انسداد كبير في العملية السياسية، وانقسام عميق طال كل مؤسسات الدولة وفاقم معاناة المواطنين، وتسبب في أزمات كبيرة في شتى المجالات.

ويشيد الحزب بالجهود الذي بذلها أعضاء ملتقى الحوار السياسي وما توصلوا إليه بآليات شفافة، ويهنئ القائمة الفائزة التي ستشكل المجلس الرئاسي الجديد ورئيس الحكومة، ويأمل لها التوفيق في قيادة البلاد نحو إنهاء الانقسام وتوحيد المؤسسات تمهيدا للانتخابات.

ويدعو الحزب كل الجهات والمؤسسات إلى التعاطي الإيجابي مع نتائج الحوار، وإلى تجاوز الخلافات، والإدراك بأنه لا يوجد تشكيلة أو حلول ترضي الجميع خاصة في مرحلة تبعت حروب وانقسام عميق؛ ويدعو مجلسي النواب والدولة إلى استكمال المشاورات المتعلقة بالمناصب السيادية لاستكمال توحيد المؤسسات، ويدعو كل المؤسسات إلى التعاون مع السلطة التنفيذية الجديدة للخروج من الأزمة نحو الاستقرار.

ويثمن الحزب الدور المهم الذي لعبته بعثة الأمم المتحدة في مسارات الحوار، ويشكر أعضاء ملتقى الحوار السياسي على ما أظهروه من روح وطنية وما بذلوه من جهود، ويدعو كل مكونات الشعب الليبي إلى التكاثف وتغليب روح التوافق والمصلحة العليا للوطن في مرحلة تواجهها العديد من التحديات وتتطلب تلاحم الجميع.

حفط الله ليبيا

حزب العدالة والبناء

2021-2-5

Back To Top