skip to Main Content

يدين حزب العدالة والبناء ويستنكر بأشد العبارات المحاولة الإجرامية الفاشلة لاغتيال وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني السيد “فتحي باشاغا” باستهداف موكبه ظهر اليوم بوابل من الرصاص من قبل مسلحين أثناء مروره بمنطقة جنزور غرب طرابلس، ما نتج عنه إصابة أحد عناصر الداخلية المرافقين للوزير جراء الاشتباك مع المهاجمين.

ويعتبر الحزب هذه العملية محاولة لزعزعة الأمن ونشر الفوضى ومحاربة مساعي بناء مؤسسات الدولة في مرحلة حساسة تبذل فيها جهود كبيرة باتجاه التوافق وتحقيق الاستقرار؛ ويدعو الحزب مكتب النائب العام والجهات المعنية بالتعجيل في إجراء التحقيقات اللازمة لمحاسبة المتورطين في الهجوم، شاكرين الله على سلامة الوزير ومرافقيه ومتمنين الشفاء العاجل للمصاب.

حزب العدالة والبناء

21- فبراير-2021

Back To Top