skip to Main Content

يشيد حزب العدالة والبناء ببيان وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية الذي جاء منسجما مع موقف الشعب الليبي من القضية الفلسطينية ومعبرا عنه، والذي أدانت فيه العدوان الإسرائيلي وطالبت فيه المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه توفير الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني.

ويدين الحزب العدوان الإسرائيلي الغاشم على الأراضي الفلسطينية، الذي تمارس فيه قوات الاحتلال أبشع أنواع الجرائم من قتل وقصف للمدنيين وتدمير للمنازل، وانتهاك لحرمة المسجد الأقصى الشريف، وتطهير عرقي، وسلب للممتلكات عبر التوسع الاستيطاني والتهجير القسري للعائلات الفلسطينية.

وإذ يستنكر الحزب الصمت الدولي تجاه هذا العدوان والانحياز السافر لموقف الاحتلال من قِبل بعض الدول التي لطالما ادعت دفاعها عن حقوق الإنسان، ويطالب المؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية بالقيام بدورها لرفض هذا العدوان الذي ينتهك القوانين الدولية والمحلية ويخالف مبادئ حقوق الإنسان، فإن الحزب يدعو إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية في اتجاه اتخاذ تدابير فورية لحماية الفلسطينيين ووقف كل عمليات الاعتداء وصون حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية.

حزب العدالة والبناء

صدر في طرابلس.

15 مايو 2021.

Back To Top