skip to Main Content

ندين بشدة التفجير الذي استهدف نقطة تفتيش تابعة لمديرية أمن #سبها وراح ضحيته شهيدا الواجب النقيب إبراهيم المناع والملازم عباس الشريف رحمهما الله وأصيب آخرون.

هذه الأعمال في ظل معلومات بتورط تنظيم داعش الإرهابي، وتوسع ظواهر الإخفاء القسري في الشرق والاعتداء على النساء وحقوقهن وحالات الاغتيال التي لم تتوقف، وعرقلة الحكومة في أداء دورها في بعض المناطق، وعدم قدرة الأجسام الحالية على الإيفاء باستحقاقاتها، كل ذلك يوضح حجم المخاطر التي تواجهها البلاد ويؤكد أن المخرج هو الالتزام بخارطة الطريق والدفع باتجاه إجراء الانتخابات لتجديد الشرعية في 24 ديسمبر 2021 دون أي عرقلة أو تأجيل.

ندعو الجهات المختصة ومنها وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية إلى بسط نفوذها وملاحقة الجناة وعدم التهاون في مواجهة المجموعات الإرهابية والعصابات الإجرامية الخارجة عن القانون.

محمد صوان

رئيس حزب العدالة والبناء

Back To Top