skip to Main Content

تابع حزب العدالة والبناء بقلق شديد نتائج ملتقى الحوار السياسي الليبي في اجتماعه الثاني في مدينة جنيف في الفترة ما بين 28 يونيو إلى 2 يوليو 2021.

وإذ يؤكد الحزب على تمسكه بخارطة الطريق -التي وضع أسسها مؤتمر برلين وحدد مراحلها ملتقى الحوار السياسي – وبضرورة عقد الانتخابات العامة في موعدها المقرر، فإنه يعرب عن أسفه لعدم وصول ملتقى الحوار إلى توافق سياسي، يسمح بإجراء انتخابات تنهي حالة الانقسام والخلاف السياسي، وتحقق الاستقرار المنشود.

لذا فإن حزب العدالة والبناء يطالب البعثة الأممية بالاستمرار في مسعاها لعقد ملتقى الحوار في أقرب وقت ممكن، مع الإعداد لهذا اللقاء بشكل أفضل، والتركيز فيه على خارطة الطريق المعتمدة.

إننا نؤمن بأن إنجاح ملتقى الحوار السياسي والنتائج المترتبة عنه، تتطلب مشاركة سياسية جامعة لكل القوى والتيارات السياسية الوطنية بدون إقصاء، والتي يتطلع حزبنا للعمل معها جميعا بما يحقق بناء دولة مدنية مستقرة، ترفع معاناة الشعب، وترفض العودة للاستبداد وحكم الفرد.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء

3 يوليو 2021

Back To Top